وكيل "آثار الفيوم": التحلي بالوازع الديني يواجه ظاهرة الانتحار | صور

4-12-2019 | 16:18

وكيل "آثار الفيوم": التحلي بالوازع الديني يواجه ظاهرة الانتحار

 

الفيوم - ميلاد يوسف

قال الدكتور إبراهيم صبحي، وكيل كلية الآثار للدراسات العليا والبحوث، بجامعة الفيوم، إنه يجب على الطلاب التحلي بالوازع الديني، والمعايير الأخلاقية، من أجل مواجهة أي ظواهر، بخاصة ظاهرة الانتحار بين الشباب.

جاء ذلك، خلال الأمسية الدينية، التي أقيمت في الكلية عن أخلاقيات الطالب الجامعي، تحت إشراف الدكتور عاطف منصور، عميد كلية الآثار، بعنوان "ولكم في رسول الله أسوة حسنة"، بمدرج 1 بالكلية، اليوم الأربعاء.

وقال الدكتور وائل طوبار، منسق عام الأنشطة الطلابية بالجامعة، إن الأخلاق لا تكتسب بل تعتمد على مقومات التربية منذ النشأة، وتوجد الأخلاق بنسب متفاوتة في الأشخاص، وأن من مبادئ واجبات الطالب الجامعي، هي احترامه للأساتذة ولذاته، ولكل أفراد المجتمع الذي يعيش فيه.

وأضاف منسق عام الأنشطة الطلابية، إن الرسول خير قدوة لنا، ولذلك يجب علينا دراسة السيرة النبوية، موضحًا أن هناك دروسًا كثيرة نتعلمها من حياة الرسول، منها الإخلاص، والوفاء، والطاعة، متناولا الدروس المستفادة، من غزوة بدر، وصلح الحديبية، وكيف كان يتعامل الرسول مع أعدائه.

ولفت الدكتور أيمن إدريس، المدرس بقسم الآثار الإسلامية، إلى صفة الرفق في الرسول، وأنه ما وضع الرفق في شئ إلا زانه، وما انتزع من شيء إلا شانه، وأنه يجب على الطالب الجامعي، أن يكون رفيق بنفسه بأن يؤدي ما عليه من واجبات، وذكر أمثلة كثيرة من حياة الرسول عن الرفق واللين.

حضر الأمسية، كل من الدكتور إبراهيم صبحي، وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث، والدكتورة رشا طه، منسق الأنشطة الطلابية بالكلية.
 


جانب من الأمسية الدينية

مادة إعلانية