"واتش إت" تعيد الأمل في إنتاج وطني يستعيد أمجاد الدراما المصرية

4-12-2019 | 15:30

منصة "واتش إت"

 

منذ انهيار قطاع الإنتاج في التليفزيون المصري ، والذي كان له الفضل في إنتاج العديد من روائع التليفزيون، دخل الإنتاج الدرامي في نفق مظلم، تحكمة المكاسب المادية بعيدا عن أي قيم أخلاقية أو وطنية.


وتعالت الأصوات بضروة وجود جهة إنتاج، تراعي كل هذه المبادئ جانبا إلى جنب مع تحقيق المكسب المادي، وهي المعادلة التي كانت متحققة بالفعل لدى التليفزيون المصري لسنوات.

ومع ظهور منصة " واتش إت " بدأت هذه الآمال تتجدد، خاصة بعد جدية المنصة في الحفاظ على التراث الدرامي المصرية، ونجاحها الفائق في إعادة ترتيب المواد الدرامية وتقديمها بصورة لا تقل عن المنصات العالمية.

وأعلنت المنصة أنه سيكون لديها مفاجآت كبيرة في عمليات الإنتاج مستقبلا، تنافس بها عمالقة منصات الديجيتال لعرض المحتوى الدرامي والسينمائي المصري في العالم.

ورحبت شركة "watch it" بتعاون المنتجين وصناع الدراما والسينما وسائر المبدعين لتحقيق عوائد عادلة تخدم صناعة الدراما والسينما كما توفر شروط إنتاج ملائمة لإثراء الصناعة الفنية في مصر.

وأعلنت شركة "watch it" أن الخطط المستقبلية لمنصة العرض تتضمن إنتاجا كبيرا ومتنوعا يحفظ لمصر موقعها الثابت وسبقها في صناعة السينما والتليفزيون والإنتاج الفني، عموما بما يحمى القوة الناعمة المصرية الآن وفي المستقبل.

مادة إعلانية

[x]