الأباريق تحمل روائح صعيد مصر.. سفير كازاخستان بالقاهرة يفتتح معرض "خزف جراجوس"| صور

4-12-2019 | 16:32

معرض خزف جراجوس

 

محمود الدسوقي

يفتتح أرمان ايسالجيف سفير دولة كازاخستان بالقاهرة معرض خزافي جراجوس بمدرسة العائلة المقدسة برمسيس غدا الخميس، بحضور مدير النشاط الثقافي بالمركز الروسى ورئيس الاتحاد الإفريقي لخريجي الجامعات الروسية، ووكيل وزارة الثقافة.

ويعد مصنع قرية جراجوس للخزف التابعة لمركز قوص جنوبي قنا، بمثابة صرح عظيم، ليس في محافظة قنا بل في الصعيد والعالم العربي بعدما شيده المعماري الشهير حسن فتحي على هيئة متحف، وأسس المصنع الراهب الفرنسي استيفان ديمون ليكون على رأس الخريطة السياحية العالمية، ولتكون قرية جراجوس هي أول قرية تنتج الفنون الفرعونية بكافة أصنافها وكذلك الفنون العربية والسجاد.

وقد نجح عدد من الفرنسيين والسويسريين، في تعليم أبناء القرية صناعة الخزف بكافة جوانبها الحرفية والكيميائية والتشكيلية بداية من 1955 حتى اكتسبوا مهارة عالية، مكنتهم من إقامة أول معرض لهم بالقاهرة في تلك الفترة.

والمعرض الذي يفتتحه سفير دولة كازاخستان يضم أعمال كل من: الفنان رياض، وفواز سيدهم ،وإسحاق يوسف، وأشرف يوسف حيث سيتم عرض مجسمات الأباريق القديمة المصنوعة من الخزف بدلا من النحاس ،وكذلك مجسمات للبيئة الصعيدية

وقال الفنان إسحاق يوسف في تصريح لــ"بوابة الأهرام " إنه لأول مرة سيتم عرض الأباريق الخزفية بجانب السجاد اليدوي، مؤكدا أن كافة المواد التي تدخل في الصناعة هي مواد صحية من الطين الأسواني لذا جذبت أنظار الكثيرين.

وأضاف الفنان إسحاق يوسف أن الصناعة فرعونية خالصة، حيث إن مرحلة التصنيع تمر بعدة مراحل حتي تصل لمرحلة بأن يتم التشكيل في القوالب أو على عجلة الفخار، ويديره الجالس بالقدم اليسرى فيلف معه فيقوم بتشكيل المادة ثم يتم التوقيع أسفل المنتج باسم القرية بالعربية أو الفرنسية أو الإنجليزية سواء بالكشط بعد الدهان أو بالكتابة على السطح الفخاري المحروق فهي تعني أنه صنع في جراجوس فأصبحت كعلامة منتج عالمي يسعي لاقتنائه الأجانب كذكرى من مصر الحضارة والتاريخ.


معرض خزف جراجوس


معرض خزف جراجوس


معرض خزف جراجوس


معرض خزف جراجوس

اقرأ ايضا: