الرئيس السيسي يوجه 20 رسالة من دمياط إلى الوزراء والإعلام والمواطنين وسكان مصر الجديدة

3-12-2019 | 17:28

الرئيس السيسي

 

مها سالم

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي ، اليوم الثلاثاء، عددا من الرسائل للوزراء والمواطنين والإعلام وأهالي دمياط وسكان مصر الجديدة ، وذلك على هامش افتتاح عدد من المشروعات القومية ب محافظة دمياط ، بحضور عدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.

والمشروعات هي: «مدينة دمياط للأثاث، ومحطة متعددة الأغراض بميناء دمياط، إضافة لعدد من الوحدات السكنية بمدينة دمياط الجديدة، ومركزا للتعليم المدني، وفندق منطقة اللسان، الذي يعد أول فندق 5 نجوم بمنطقة محافظات الدلتا».

وتبرز «بوابة الأهرام» أهم تلك الرسائل التي حرص الرئيس علي توجيهها خلال مداخلاته على هامش الافتتاحات:

- رسالة ثقة: «اللي بيتعمل في مصر ما حصلش من 100 عام».

- رسالة خاصة لأهالي دمياط: «ليا كلام مع أهل دمياط اللي ليهم احترام وتقدير في وجدان كل مصري بعملهم والتزامهم وجهدهم.. كنت أحلم أن نحول مدينة الأثاث إلى مدينة عالمية.. إحنا بطلنا نحلم ولا إيه.. الناس بطلت تحلم وتجري على حلمها!»، وأكمل رسالة التحفيز والطموح: «ما ينفذ الآن كنت بحلم بيه من 40 عاما.. ما مسيبش أهالينا في العشوائيات نايمين في الشارع، ولما ربنا مكني سعيت لتحقيقه».

- الدولة حاضرة باستمرار: «مش ممكن تغيب الدولة عن مصالح مواطنيها».

- «ها نرجع بحيرات مصر زي الكتاب ما بيقول عالميا.. ها نبني بلد ذات شأن».

- «أوعوا تفتكروا إن بناء الدول بيكون سهل».

- «بقول لنفسي ولكل الوزراء وكل مسئول ومواطن، لما تقولوا إحنا بنحب البلد.. طب دليل حبك إيه؟.. ما أنت لو بنيتها كويس هتسيبها لأولادك وأولاد أولادك.. يبقى موضوع ميتنسيش؛ لأنك مش بتنسى ولادك.. فلازم تسيب لهم نعمة وخير مش أشلاء عشوائيات وبحيرات وناس عايشة في الشوارع».

- رسالة للمحافظين: «ما ينفعش نسيب بحيراتنا وكر للإجرام والعشوائية، ولازم نمنع انسداد البوغاز تاني ونتابع، (أمواج الخير، لازم تفضل ماشية والمية تجري من المتوسط للبحيرات)».

- رسالة إلى الإعلاميين وتكليف جديد: «الحكاية كبيرة عشان نتصدى لبناء وعي حقيقي في الحفاظ على الدولة وتطويرها بما يليق بدولة مصر».

- «الدولة تعمل على حل مشاكل الكهرباء والصرف الصحى والمياه والغاز، ويجب على الدولة والمواطنين احترام التخطيط المتكامل».

- رسالة وعي ومواجهة دعاة الهدم: «لما بنتكلم بنتكلم عشان التحدى.. ومفيش تحدى خطر على مصر إلا من داخل مصر، وأرجو أن تنظروا للمنطقة حولكم.. وعندما يتحرك الناس قادرين يهدوا بلادهم.. مفيش حاجة عندى.. وأنا هستنى عشان يبقى عندى.. وهفضل أكرر حتى يصبح عندكم مناعة ضد هدم البلد.. هفضل أكرر عشان أبقى قدام ربنا عملت اللى عليا مع الناس فى مصر وفهمتهم خطورة أى تحرك».

- وتابع الرئيس حديثه: «الدولة تبذل جهد جبار عشان تحل مشاكل وتقنعكم، والناس بتقول هو مستعجل كدا ليه!.. هو أنت كل مرة هتتكلم هتكرر كلامى!.. أيوة.. وأتمنى من كل المسئولين يكرروه عشان المناعة لشبابنا الصغار اللى لسه طالع، اللي كان عنده فى 2011 حوالى 10 سنين النهارده عنده 17، ومشفش وميعرفش.. والتوعية مش مبنية على مدة زمنية على الناس اللى حضروا الأحداث وفهموا المخاطر.. التوعية فى الجامعة والمسجد والكنسية.. البلد البلد البلد.. مصر بينا واستقرارنا نقدر نعمل كتير».

- رسالة طمأنة عن الأوضاع الاقتصادية والأمنية الداخلية: «هتقولوا لى فيه حاجة؟.. والله مافيه حاجة.. زى الفل، وأنا مش ببص على دلوقتى بس.. أنا ببص على دلوقتى وبكرة وبعده والسنين اللى جاية.. وكل ما فيه استقرار اتحركنا للأمام ومفيش عودة مرة تانية للخلف.. وكل حاجة معروفة ومحطوط لها استثماراتها وأموالها، ولو حطينا محطة الضبعة مع مشروعات الكهرباء يبقى بنتكلم فى (تريليون جنيه).. وبقول كدا إننا متحركين بشكل أكثر من رائع وسنستمر فيه بجهدكم وصبركم، وأنتوا شايفين النتائج.. إحنا كنا بنتكلم فى وضع اقتصادى قبل 2015 كان كارثى، والنهاردة ما شاء الله أفضل وسنتحسن أكثر».

- ولأهالي مصر الجديدة : «احنا ليه بنطور؛ لأن شرق القاهرة كله بيتم فيه أكبر عملية تحديث، التطوير كان ضروريًا؛ لعلاج الاختناق المروري، باعتبارها جزء كبير من شرق القاهرة، وحل مشكلات طرق المنطقة يحتاج من 10 إلى 12 كوبري»، مطالبا رئيس الهيئة الهندسية بسرعة إنهاء الأعمال.

- وأتم السيسي حديثه حول تطوير منطقة مصر الجديدة بقوله: «محدش قالي بكام ومنين!».

الأكثر قراءة

مادة إعلانية