بعد دعوة الرئيس السيسي.. 10 فوائد كبرى للاستيقاظ والعمل قبل الساعة السادسة صباحا

3-12-2019 | 20:57

الرئيس السيسى

 

إيمان فكري

 كلمات عابرة وردت فى حديث الرئيس السيسى اليوم خلال زيارته محافظة دمياط حول العمل مبكرا حملت دلالات كثيرة حول أهمية العمل فى الصباح الباكر إذ أن الرئيس قال " لو أننا بدأنا العمل فى الخامسة والنصف صباحا حتى الثانية عشرة والنصف ستكون لها مردود كبير على الإنتاج بدلا من بدء العمل فى وقت متأخر من اليوم ..ولعل هذه الدعوة من الرئيس السيسى تعظم أهمية العمل والإنتاج خصوصا فى الوقت الذى تسعى فيه مصر إلى إعلاء قيم الإنتاج والتصنيع .

وقد قالها الشاعر الشهير جبران خليل "الدنيا ملك لمن يستيقظ باكرا"،  قبل عقود من الزمن، في إشارة لفوائد الاستيقاظ باكرا، واستغلال الوقت في إنجاز الأعمال اليومية الضرورية، فعلى الرغم من صعوبة الاستيقاظ المبكر، إلا أن كثيرا من الدراسات الحديثة أثبتت أن الأشخاص الذين يستيقظون قبل السادسة صباحا، يتمتعون بصحة جيدة ويكونون أكثر سعادة، ولديهم قدرة على زيادة إنتاجية العمل.

ما أهمية الاستيقاظ المبكر، وما هي فوائده، وكيف ننشر ثقافة الاستيقاظ المبكر والعمل في ساعات الصباح الأولى في المجتمع، أسئلة يجيب عليها بعض الأطباء وخبراء التنمية البشرية لــــ "بوابة الأهرام"، مؤكدين أن الاستيقاظ المبكر يساعد على خلق الكثير من الإنجازات، ويجعل الأشخاص بصحة جيدة، ومقبلين بشكل أفضل على العمل، مطالبين بتنفيذ دعوة الرئيس في جميع القطاعات.

أهمية الاستيقاظ المبكر

أشاد الدكتور حسام صالح استشاري التنمية البشرية، بدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي للتبكير في مواعيد العمل، مؤكدا أن هناك فرقا كبيرا بين الشخص الذي يستيقظ مبكرا وبين من يبدأ حياته بعد الظهر، فالشخص الذي يبدأ يومه مع بداية الصباح نرى أنه أكثر نشاطا وطاقة وله أهداف ويحقق إنجازات متعددة على مدار اليوم، بعكس الشخص المتأخر تكون طاقته ضعيفة ويومه غير منظم.

ويوضح استشاري التنمية البشرية، لـــ "بوابة الأهرام"، أنه لابد من بداية العمل على تحقيق دعوة الرئيس السيسي ، ونبدأ بالأطفال الصغار في المدارس، فنقوم بتعليمهم الاستيقاظ المبكر، مع توعيتهم بأهمية الاستيقاظ وبدأ اليوم بأسلوب صحيح، وكذلك نربط لهم الاستيقاظ مبكر بالانجازات والنجاحات التي يتم تحقيقها في الحياة، ولما يجعله من زيادة في النشاط، وأنه بذلك يستطيع الاستفادة من يومه بشكل أكثر، وبذلك نخلق جيلا لديه استيعاب بضرورة الاستيقاظ مبكرا.

ويتابع: أنه يجب أن تقوم المنشآت الحكومية بتغيير مواعيدها والتبكير لكى ينتهي الموظفون من العمل مبكرا أيضا، ونقوم بعمل مقارنات بين وقت العمل في ساعات متأخرة من الصباح، والعمل مع بزوخ الصباح، ويتم إبراز النماذج الناجحة ومنها يقتنع الموظف أكثر أنه أكثر تركيزا ودقة ونشاطا في الصباح.

تغير ثقافة المواطنين
وعن كيفية تغير مفهوم الموظفين عن الاستيقاظ والعمل مبكرا، يؤكد الدكتور حسام صالح، أن معظم الموظفين اعتادوا على بعض العادات الخاطئة، وتغيير هذه العادات يحتاج إلى بعض الوقت، فمرحلة التغيير تحتاج للمرور ببعض المراحل الأخرى لاعتيادهم على تغير نمط حياتهم، في البداية سيكون هناك مقاومة لرفضهم الاستيقاظ مبكرا، ثم يبدأ تغيير نظام يومه، فيكتشف أهمية الاستيقاظ ويفهمها، ويبدأ تجربتها بإرادته، فيتشجع ويعتاد على الثقافة الجديدة ويعلمها للجيل الجديد، وترفع كل المؤسسات شعار الاستيقاظ مبكرا.

مواكبة الدول المتقدمة
ويتفق معه الدكتور وائل وفاء، استشاري العلاقات الإنسانية وتنمية المهارات، حيث يقول إن العمل من الأنشطة الإنسانية الأساسية في حياة الأفراد والمجتمعات على حد سواء، فهو العجلة التي تسير نهضة المجتمع إلى الأمام، ومستمر في المستقبل، ونظرا إلى أهمية العمل الكبيرة، فقد تم إنشاء العديد من الهيئات والمنظمات التي تعمل على تنظيم هذا النشاط بين الأفراد، والاستيقاظ مبكرا يساعد بشكل أفضل على زيادة الإنشاءات ومواكبة الدول المتقدمة.

وينوه استشاري تنمية المهارات، لــ"بوابة الأهرام"، بأن جميع الدراسات الحديثة والأطباء أكدوا أهمية الاستيقاظ المبكر، حيث يجعل الإنسان يتسم بصحة أكثر ونشاط وقدرة على زيادة الإنتاجية في العمل، والعطاء بشكل جيد والتجديد في العمل، كما أن العمل مبكرا والانتهاء مبكرا يجعل الشخص لديه وقت أكثر لأسرته ويتم استثمار باقي اليوم لصالح حياته الشخصية، فيعطي فرصة للحياة بشكل سليم ومتوازن.

توعية المواطنين بالاستيقاظ المبكر
ويشدد على ضرورة أن يكون هناك توجه عام للدولة لجعل ساعات العمل مبكرا، وانتهاء اليوم الدراسي ظهرا، ويبدأ العمل من الساعة السادسة صباحا في الأماكن الحكومية، ونجاح هذه التجربة، سيرحب القطاع الخاص في تبني هذه الفكرة، ومنها سيتم حل معظم المشاكل الأسرية، وتقليل التكدس المروري، وقلة الأمراض والتلوث، مطالبا من وسائل الإعلام زيادة البرامج التوعوية للمواطنين تساعدهم على الاقتناع بالاستيقاظ مبكرا.

في السابق كان الاستيقاظ مبكرا والنوم المبكر أمرا طبيعيا يقوم به الجميع، أما الآن أصبح السهر "موضة" يفتخر به الكثير من الأشخاص، ومنه يستيقظ الشخص منخفض الطاقة ويشعر بالتعب ويذهب للعمل وهو متوتر وحزين، مما يؤدي إلى بطء عملية التطوير التي تسير عليها الدولة، بحسب حديث الدكتورة سامية خضر، أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس، مؤكدة ضرورة تغيير هذه الثقافة وعودة النوم والاستيقاظ مبكرا مرة أخرى.

وتوضح أستاذ علم الاجتماع، لـ "بوابة الأهرام"، أن جميع الدول المتقدمة تحث مواطنيها دائما على الاستيقاظ والنوم مبكرا، فلا يوجد محلات أو نوادٍ أو أي شئ بعد الساعة الثامنة مساءً، وهناك حملات تقوم بتفتيش الشوارع للتأكد أن الجميع ذهب لمنزله، ويستيقظ المواطنون صباحا لممارسة الرياضة والذهاب للعمل، هذه هي ثقافة الشعوب المتقدمة التي يجب السير على خطاها، لأن ما يحدث في مصر هو العكس تماما.

وتؤكد أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يهتم بتطوير الدولة المصرية، ولابد أن يساعده الشعب، لافتة إلى أن دعوة الرئيس للعمل مبكرا جيدة جدا وتنفيذها ليس بأمر صعب، يحتاج فقط إلى لعمل برامج توعية في وسائل الإعلام المرئية وغير المرئية، والحديث عن فوائد وأهمية الاستيقاظ المبكر وتأثيره الإيجابي على حياة الأفراد والمجتمع، وأن العمل في ساعات الصباح الأولى يجعل الشخص قادرا على زيادة الإنتاجية لأنه لديه قدرة على التركيز والعطاء، ويكون مستعدا لمواجهـة الحياة بروح وحماس ونشاط.

فوائد الاستيقاظ المبكر
وبالرغم من أن الاستيقاظ مبكرا تحد كبير لدى الكثيرين، فيصعب عليهم التخلي عن الفراش والراحة مقابل الذهاب إلى العمل أو القيام بالمهام اليومية، إلا أنه له عدة فوائد صحية ونفسية، لذلك يجب أن نعتاد عليه حتى نضمن الحصول على ميزاته، ويوضح الدكتور جمال فرويز استشاري الطب النفسي، أبرز الفوائد والنصائح التي تساعد على الاستيقاظ المبكر.

فيقول الدكتور جمال فرويز، لـــ "بوابة الأهرام"، إن الاستيقاظ من النوم مبكرا، يمنح الإنسان طاقة عقلية وجسدية هائلة تساعدك على قضاء يوم كامل بنشاط وفعالية، لافتا إلى أن مادتي التركيز والانتباه يتم إفرازهما مع بزوغ النهار، لذلك نرى أن الطالب الذي يقوم بتحصيل دروسه صباحا يستفيد بشكل أكبر من الطالب الذي يقوم بتحصيل دروسه ليلا.

ويوضح أن الاستيقاظ المبكر يمنح الشخص متسعا من الوقت لتخطيط اليوم بشكل مناسب وإنجاز كافة متطلباه، كما أن العقل يكون على استعداد للعمل بشكل جيد وكفاءة عالية، الأمر الذي يجعل الشخص قادرا على إنجاز الأمور بشكل أفضل وأسرع، كما أنه يجعل الشخص يتناول وجبة الإفطار التي كان يستغنى عنها لضيق الوقت صباحا، مؤكدا أن الأشخاص الأكثر نجاحا في العالم هم من يستيقظون مبكرا، لأن النوم ليلا يمنح الجسم الراحة المطلوبة ويجعلك قادرا على العمل والإنجاز صباحا.

ومن هنا يؤكد استشاري الصحة النفسية، أن هناك 10 فوائد أخرى مهمة للاستيقاظ مبكرا وهي:

1- التمتع بطاقة هائلة.
2- توفير الوقت.
3- القدرة على التركيز
4- الابتعاد عن الضغوط النفسية.
5- تحسين نوعية النوم.
6- الحفاظ على نظام غذائي صحي.
7- ممارسة الرياضة، مما يقلل السمنة.
8- تجنب الازدحام المروري.
9- المحافظة على الصحة.
10- زيادة الإنتاجية في العمل.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية