وزارة الثقافة السورية في وداع صالح علماني: أثرى حركة الترجمة طوال أكثر من 30 عاما

3-12-2019 | 16:12

صالح علماني

 

مصطفى طاهر

نعت وزارة الثقافة السورية، المترجم الفلسطيني - السوري الكبير صالح علماني، الذي وافته المنية صباح اليوم الثلاثاء، عن عمر ناهز الـ70 عامًا.

وقالت "الثقافة السورية" في بيانها الذي ودعت فيه المترجم الأشهر في الوطن العربي، أنه من مواليد عام 1949 في مدينة حمص في سوريا، نشأ فيها حيثُ أمضى معظم سنوات طفولته في سوريا، ثم درسَ في وقتٍ لاحقٍ الطب في الجامعة؛ لكنّه تحول لدراسةِ الأدب الإسباني، وذلكَ مع صعود تيار الرواية اللاتينية وبروزها عالميًا في أواخر الستينيات وبداية السبعينيات.

وأضاف البيان أن الراحل الكبير في وزارة الثقافة السورية لدى الهيئة العامة السورية للكتاب مديرية التأليف والترجمة إلى أن بلغَ سنَّ التقاعد عام 2009م.

وترجم صالح علماني ما يزيد عن مئة عمل عن الإسبانية، هي محصلة جهوده الدؤوبة خلال أكثر من ثلاثين عاماً في ترجمة أدب أمريكا اللاتينية، والأدب الإسباني عموماً.

من أشهر ترجمات علماني للراوئي جابرييل جارسيا ماركيز، الحب في زمن الكوليرا، قصة موت معلن، ليس لدى الكولونيل من يكاتبه، مئة عام من العزلة، عشت لأروي، ذاكرة غانياتي الحزينات، ساعة الشؤم، الجنرال في متاهة.

وترجم للروائي ماريو بارجاس يوسا، حفلة التيس، دفاتر دون ريغوبرتو، رسائل إلى روائي شاب، في امتداح الخالة، من قتل بالومينو موليرو، شيطنات الطفلة الخبيثة.

وترجم للروائية التشيلية إيزابيل أليندي، إنيس... حبيبة روحي، ابنة الحظ، صورة عتيقة، حصيلة الأيام، باولا

أما عن أشهر ترجماته الأخرى من أمريكا اللاتيتنية، كل الأسماء: جوزيه ساراماغو، انقطاعات الموت: جوزيه ساراماغو، مدينة الأعاجيب: إدواردو ميندوثا، رؤى لوكريثيا: خوسيه ماريا ميرينو، الريح القوية: ميغل أنخل أستورياس، أبوباباكواك: برناردو أتشاغا، كرة القدم بين الشمس والظل: إدواردو غاليانو، عرس الشاعر: أنطونيو سكارميتا، بيدرو بارامو: خوان رولفو، عبده بشور الحالم بالسفن: ألفارو موتيس، النشيد الشامل: بابلو نيرودا، نيرودا حياته وشعره -دراسة،. شيء من حياتي - مذكرات- ترجمة، مختارات شعرية لالبيرتي -ترجمة، القطار الأصفر- رواية للأطفال، الدب القطبي - رواية للأطفال، أربع مسرحيات للوركا -ترجمة.