الجرأة والبساطة.. ملخص رحلة شعبان عبدالرحيم

3-12-2019 | 15:25

شعبان عبدالرحيم

 

سارة نعمة الله

اختار شعبان عبدالرحيم، أن يبدأ رحلته الفنية في مرحلة متقدمة من عمره بعد سنوات طويلة قضاها في حرفته الأساسية في كي الملابس ما يشير إلى جرأته وبساطته في الوقت ذاته فليس من السهل أن يقدم الإنسان على تغيير مسار حياته بعد أن انقضى به العمر في رحم عمل وحياة أخرى، كما أن هذه المغامرة لعلها تحتاج لتفكير طويل من صاحبها لكن الأمر كان مختلفًا عند الراحل الذي اتخذ من بساطته عنوانًا لفنه.


بدأ سطوع نجم شعبان عبدالرحيم منذ مشاركته في الفيلم الشهير "مواطن ومخبر وحرامي" الذي كان بوابته الأولى في عالم السينما والتي تبعها بمسيرة حافلة بالأعمال الغنائية، كان الظهور الأول بمثابة الدهشة والتعجب في الوسط الفني نظرًا للكاركاتر الغريب الذي ظهر به الفنان من حرصه على جعل شكل مميز به من حيث ارتداء الملابس المنقوشة والمزركشة المصاحبة لها كثير من الألوان الزاهية.
##
استكمل عبد الرحيم الكاركتر الخاص به بلازمته الشهيرة "اييييييه" في جميع أغانيه التي اعتمدت على تيمة واحدة في اللحن الأمر الذي منحه كثيرا من الشهرة في الفترة التي ظهر فيها خصوصًا وأنه خرج من رحم اللون الشعبي الذي كان قد اختفى بمرور السنوات ولم يكن على الساحة حينها سوى المطرب حكيم الذي كان ينافس في تراك ومجال غنائي شعبي مختلف.
##
من هنا وضع شعبان قدميه على الساحة الغنائية بقوة وأصبح صاحب بصمة فيها على الرغم من أن آراء الأغلبية كانت في انتقاد دائم له على مستوى حالته الغنائية ومظهره الخارجي لكن الراحل الذي وافته المنية صباح اليوم نجح في حصد الكثير والكثير من الآراء الجماهيرية وإعجاب المسئولين من خلال عمله على الأغاني السياسية التي كان يستثمر فيها الأحداث الساخنة مثلما قدم أغنيته الشهيرة "أنا بكره اسرائيل وبحب عمرو موسى" التي قدمها عقب الانتفاضة الفلسطينية مطلع الألفية الجديدة، وحققت نجاحًا كبيرًا حينها.
##
ومن هذه المرحلة أصبح شعبان عبد الرحيم الصوت المعبر عن البسطاء وأفكارهم فيما يتعلق بآرائهم السياسية وتأييدهم للزعماء فكم من أعمال قدمها الراحل ترصد مثل هذه الأمور لعل آخرها ما قدمه من أغنية انتقد فيها سياسة قناة الجزيرة ومن قبلها أغنية لمحمد علي الممثل الهارب بعنوان "حتة ممثل فاشل" وغيرها.
##
ولأن شعبان عبد الرحيم لم يستطع تفويت فرصة هامة مثل مشاركته في موسم الرياض الترفيهي، وظهر قبل وفاته بأيام على كرسي متحرك ليشارك في حدث عربي هام مثل هذا الموسم.

قدم عبد الرحيم العديد من الأغاني والأعمال السينمائية منها: شعبان يتحدى جاكسون، وهابطل السجاير، بالإضافة إلى العديد من الاعمال المسرحية التي بدأها مع الفنان الكبير سمير غانم بخلاف تقديمه للعديد من المسلسلات التلفزيونية وتقديمه أيضًا لتجربة تلفزيونية غير فيها من شكله وظهر بلوك مختلف عن المعتاد على الشاشة مما جعل من تجربته شكلًا جذابا.## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## 

الأكثر قراءة

مادة إعلانية