"مكافحة الإدمان": انخفاض نسبة تعاطي المواد المخدرة بين سائقي الحافلات المدرسية

2-12-2019 | 18:39

إجراء تحليل المخدرات للسائقين- صورة أرشيفية

 

أميرة هشام

أعلن صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، نتائج لجنة الكشف المبكر عن تعاطى المواد المخدرة بين سائقى الحافلات المدرسية، حيث قامت اللجنة بالكشف على 5589 سائقا منذ بداية العام الدراسى الحإلى وحتى الآن في محافظات القاهرة والجيزة ودمياط والمنوفية والإسكندرية والمنيا وأسيوط وبورسعيد وبنى سويف والبحيرة والدقهلية وقنا والأقصر والقليوبية والسويس والشرقية والإسماعيلية ومطروح.


وتبين تعاطى 55 حالة من السائقين، للمواد المخدرة منهم 16 حالة ترمادول و35 حالة حشيش و 4 مورفين بنسبة تعاطى 1%. كما تم الكشف ايضا خلال هذه الفترة في نفس المحافظات على 3235 من العاملين والسائقين في الإدارات التعليمية المختلفة ومن يثبت تعاطيه للمواد المخدرة يتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وأكد الصندوق أن اللجنة تواصل العديد من حملات الكشف على سائقى الحافلات المدرسية طوال العام الدراسى الحإلى، ويتم تحرير محاضر لمن يثبت تعاطية للمواد المخدرة وإحالتهم للنيابة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

من جانبه، أوضح عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، أنه يتم حاليا التوسع في الحملات لاستهداف الكشف أيضا على سائقى حافلات نقل طلاب الجامعات والمعاهد العليا الخاصة وكذلك سائقى الحافلات الذين ينقلون طلاب المدارس الحكومية، مع استمرار تكثيف حملات الكشف عن المخدرات على سائقى المدارس الخاصة بالمحافظات المختلفة، ويتم إخطار وزارة التربية والتعليم بنتائج العينات التوكيدية لإتخاذ إجراءات الفصل لمن يثبت تعاطيه للمخدرات مع تحرير محاضر وإحالتها إلى النيابة بتهمة القيادة تحت تأثير المخدر.

وتابع عمرو عثمان أن الخط الساخن لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان " 16023 " يواصل تلقى شكاوى من أولياء أمور الطلاب والأسر حول اشتباههم في تعاطى سائقى أتوبيسات المدارس ويتم نزول حملات مفاجئة للكشف على السائقين، ومن يثبت تعاطية يتم فصله من المدرسة وتحرير محاضر وإحالتها للنيابة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيث تلقى شكوى بوجود اشتباه في تعاطى بعض العاملين بإحدى المدراس الابتدائية بمنطقة المرج وتم الكشف على 19 شخصا يعملون بالمدرسة وتبين تعاطى حالة للترامادول وتم تحرير محضر واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

يأتى ذلك في الوقت الذى يواصل فيه صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى التابع لوزيرة التضامن الاجتماعي أيضا تكثيف حملات الكشف عن تعاطى المخدرات بين العاملين في الوزارات والمؤسسات المختلفة تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية وتوصيات مجلس الوزراء؛ حيث يتم التنسيق مع كافة المؤسسات والهيئات من أجل تكثيف الحملات بشكل مستمر وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية من أجل التأكد من عدم تعاطيهم المواد المخدرة، كما يتم تكثيف حملات الكشف على سائقى الحافلات المدرسية وكذلك سائقو الطرق السريعة في العديد من المحافظات.

جدير بالذكر أن حملات الكشف على السائقين التى نفذها صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى التابع لوزيرة التضامن الاجتماعى حققت نجاحا كبيرا خلال السنوات الماضية، بالتعاون مع الجهات المعنية وادت إلى انخفاض نسبة التعاطى، حيث تم الكشف على 50 ألف سائق مهنى خلال العام الماضى وانخفضت نسبة تعاطى المخدرات بينهم من 24% عام2015 إلى 12% عام، كما تم الكشف على 2500 سائق حافلات مدرسية العام الماضى وانخفضت نسبة التعاطى من 12% عام 2015 إلى 2.9 % العام الماضى، ثم انخفضت حاليا إلى 1% %، كما يتم استمرار حملات الكشف حاليا على سائقى الحافلات المدرسية كما قام الصندوق بإمداد الإدارة العامة للمرور بـ 50 ألف كاشف لإجراء التحاليل لسائقى الطرق السريعة، للتأكد من عدم تعاطيهم المخدرات.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية