على طريقة النقاز.. أشهر اللاعبين الذين فسخوا عقودهم مع الزمالك بسبب المستحقات المالية

2-12-2019 | 13:47

رزاق أوموتويوسي ومحمد كوفى وكريم الحسن

 

أحمد نصار

أعلن الدولي التونسي حمدي النقاز مدافع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك ، فسخ تعاقده مع القلعة البيضاء، بسبب تأخر صرف مستحقاته المالية من جانب النادي.

ولم يكن النقاز أول من يودع نادي الزمالك بسبب المستحقات المالية، حيث عانت القلعة البيضاء على مدار تاريخها من هروب اللاعبين بسبب تأخر مستحقاتهم، وفي التقرير التالي تستعرض "بوابة الأهرام" أبرز النجوم الذين غادروا القلعة البيضاء بسبب تأخر حصولهم على مستحقاتهم المالية.

محمد كوفي :
يعد البوركيني محمد كوفي ، من أشهر اللاعبين الذين رحلوا عن نادي الزمالك بعدما انضم إليه قادمًا من صفوف نادي دهوك العراقي، بسبب مستحقاته المالية المتأخرة، حيث سافر إلى بلاده فجأة مودعًا نادي الزمالك ، بعد التصريحات الذي صدرت من رئيس النادي وقتها بتمارض اللاعب، بجانب عدم حصوله على مستحقاته المالية، الأمر الذي أشعل غضب اللاعب وجعلة يتخذ قرار الرحيل، قبل أن يعتذر اللاعب ويعود لصفوف الفريق، ليقرر مسئولو النادي إعارته بالدوري السعودي.

كريم الحسن :
انضم الغاني كريم الحسن لصفوف القلعة البيضاء، قادمًا من نادي هارتس أوف أوك، خلال الانتقالات الصيفية لعام 2011، في عقد لمدة خمس سنوات، ولكن الأمر لم يدم طويلًا حيث رحل عن صفوف الفريق بعد مدة قصيرة من انضمامه بسبب تأخر مستحقاته المالية.

رزاق أوموتويوسي:
انتقل رزاق أوموتويوسي، لصفوف نادي الزمالك ، بعد الوصول لاتفاق مع إدارة القلعة البيضاء عام 2011، في صفقة كانت قوية من وجهة نظر العديد، ولكن غادر اللاعب البنيني سريعًا، بسبب تأخر المستحقات المالية الخاصة به، بجانب توقيع إدارة الأبيض العديد من العقوبات عليه بسبب انقطاعه عن التدريبات.

ريكاردو :
هرب البرازيلي ريكاردو ، من صفوف نادي الزمالك عام 2009، بسبب عدم حصوله على مستحقاته المالية، بعد انضمامه لصفوف الأبيض عام 2005، ولم يقد أي مردود إيجابي مع الفريق، حيث كان يشتكي طوال الوقت من تأخر مستحقاته المالية، قبل أن يغادر إلى بلاده بشكل مفاجئ، مستعينًا بالسفارة البرازيلية بالقاهرة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية