مصرع عنصر إجرامي إثر تبادل إطلاق النار مع قوات الشرطة في العاشر من رمضان

2-12-2019 | 13:19

اللواء محمود توفيق وزير الداخلية

 

أشرف عمران

لقي عنصر إجرامي مصرعه إثر تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة أثناء القبض عليه في مخبأه بالظهير الصحراوي لمدينة العاشر من رمضان.


ويأتي ذلك في إطار خطة قطاع الأمن العام ، تحت إشراف اللواء علاء سليم مساعد الوزير لقطاع الأمن العام ، للقضاء نهائياً على البؤر الإجرامية والتي تتخذها بعض العناصر الجنائية مكاناً لترويج المواد المخدرة وتجفيف منابعها ولاستهداف تلك البؤرة الحدودية لمدينة العاشر من رمضان بأمن الشرقية.

وجرى تشكيل مجموعة عمل بمعرفة القطاع وبمشاركة مفتشي الأمن العام وضباط إدارات البحث الجنائي بأمن الشرقية والإسماعيلية والقليوبية والإدارة العامة لمكافحة المخدرات مدعومة بمجموعات قتالية من إدارة قوات الأمن وقطاع الأمن المركزي لتصفية تلك البؤر.

كانت قد وردت معلومات مفادها قيام عنصرإجرامي عاطل "سن 38 مقيم دائرة قسم القصاصين بالإسماعيلية له معلومات جنائية بالاتجار في المواد المخدرة وحيازة أسلحة نارية بدون ترخيص متخذاً من منطقة الظهير الصحراوي خلف عشش الصرف الصحي، مخبأ له.

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافه بمأمورية من ضباط مجموعة العمل، وحال وصول القوات ولدى قيامهم بمداهمة مكان تواجده بادر العنصر الإجرامي بإطلاق أعيرة نارية تجاههم على الفور أحكمت القوات التعامل معه بالمثل إلى أن تم إسكات مصدر النيران ونتج عن ذلك التعامل مقتل العنصر الإجرامي إثر إصابته بأعيرة نارية متفرقة ،أمكن ضبط وبحوزته بندقية آلية خزينتين و40 طلقة من ذات العيار، كجم لمخدر الهيروين ودراجة نارية بدون لوحات معدنية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]