الفتاة الأيزيدية تكسر قلوب رواد السوشيال ميديا بعد مواجهة مغتصبها| فيديو

1-12-2019 | 21:35

أشواق حجى الفتاة الأيزيدية تواجه الداعشى الذى أغتصبها

 

محمد الغرباوى

أثار مقطع الفيديو الذى بثته القناة العراقية الأخبارية للفتاة الأيزيدية أشواق حجى التى اغتصبت على يد داعشى منذ 5 سنوات موجة من التعاطف  على مواقع التواصل الاجتماعى ، بعدما قابلت مغتصبها فى لقاء بثته قناة  العراقية الاخبارية، وحدثت بينهما مواجهه فقدت خلالها السيطرة على نفسها وانهالت بالبكاء أمام الكاميرا.

وفور انتشار الفيديو أصبح حديث رواد السوشيال ميديا والعالم كله، فالبعض وصف اللقاء بالبشع وأنه غير متوقع أن تواجه الفتاة الداعشى الذى أغتصبها وهى طفلة بريئة بعمر الرابعة عشرة، بعد هذه السنوات وتشاء الأقدار أن يقف أمامها  مكبلاً بالأغلال مطأطأ الرأس، مكسور العين، متلفحاً بالعار.

 وبدموع القهر وصوت مظلوم واجهت" أشواق حجى" مُغتصبها، قالت:"أبو همام ارفع رأسك، لماذا فعلت بى هذا؟ لماذا؟ ألأننى أيزيدية؟

ودشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هشتاج "#اشواق_حجي" تعاطفًا مع الفتاة الأيزيدية، وقال فضل بن ناصر الفضلي، إن مشهد الايزيدية أشواق حجي وهي تواجه مغتصبها الداعشي وهو مطأطأ الرأس ظاهريًا يخفي داخله ذلك المجرم الحقير الذي يعود لو تمكن، هذه الايزيدية تمثل كل نساء العالم و حتى رجالها الذين تعرضوا للتنكيل من قبل هذا الفكر الشيطاني.

وطالب جمال سالم بإعدامه فى حضور الأيزيدية المغتصبة، وقال عبدالعزيز الخميس، وهو صحفي سعودي "تعرضت الايزيدية على يد مغتصبها الداعشي لأبشع أنواع الانتهاكات الجسدية والنفسية حينما كانت بعمر 14 سنة".


(دمرتني).. انهيار الأيزيدية أشواق حجي أمام الداعشي مغتصبها قبل 5 سنوات


رواد مواقع التواصل الاجتماعي


رواد مواقع التواصل الاجتماعي


رواد مواقع التواصل الاجتماعي


رواد مواقع التواصل الاجتماعي


رواد مواقع التواصل الاجتماعي