مفتي الجمهورية يتقدم بخالص العزاء للبابا تواضروس الثاني في ضحايا انهيار حائط الكنيسة الأثرية بالمنيا

1-12-2019 | 16:30

مفتي الجمهورية و البابا تواضروس - ارشيفية

 

شيماء عبد الهادي

تقدم الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، بخالص العزاء والمواساة لقداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، وللكنيسة المصرية في ضحايا حادث انهيار حائط الكنيسة الأثرية بدير أبو فانا بمركز ملوي بالمنيا ما أدى إلى وفاة 3 مواطنين وإصابة 4 آخرين.

وأعرب المفتي في بيانه اليوم الأحد عن خالص عزائه لقداسة البابا تواضروس الثاني ولأسر ضحايا حادث انهيار حائط الكنيسة الأثرية بدير أبو فانا بمركز ملوي بالمنيا، معربًا عن خالص تعازيه ومواساته لأسر الضحايا، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.

وأشاد مفتي الجمهورية بالروح الوطنية العالية في ظل قوة أواصر الوحدة الوطنية التي تجمع بين المسلمين وإخوانهم المسيحيين في وطنهم الغالي مصر، متوجهًا بالدعاء للمولى عز وجل أن تنعم مصرنا الغالية بالأمان والرخاء.