عمرو أديب: مصر واليونان وقبرص قادرون على ردع تركيا والتصدي لرعونة أردوغان

1-12-2019 | 01:14

عمرو أديب

 

محمد الغرباوي

قال الإعلامى عمرو أديب، إن الاتفاق التركي الليبي، بذهاب فايز السراج من حكومة الوفاق الليبى لإسطنبول، وتوقيعه مذكرتى تفاهم أمنية حدودية، مما يسمح لتركيا باستخدام الأراضى والأجواء والمياه الليبية دون إذن مسبق، مقابل مد ليبيا بأسلحة.

وأضاف "أديب"، خلال تقديمه برنامج الحكاية، المذاع عبر فضائية mbc مصر، مصر وتركيا أصبحتا وجهًا لوجه، والمصالح القومية المصرية فى ليبيا، ومصالح الغاز فى حوض البحر المتوسط، والآن تعلنها تركيا واضحة أنها فى مواجهة مصر أمنيًا واقتصاديًا، مشيرًا إلى أنه إذا سُمح لتركيا بتسليح ليبيا، فمن الطبيعى السماح لأى طرف بتسليح حفتر، وما فعله أردوغان يعارض كافة الالتزامات الدولية بعدم الانحياز لأحد الأطراف فى الصراع الليبي، ومنع دخول السلاح لليبيا.

وأوضح أن الأيام القادمة ستشهد اجتماعات على أعلى مستوى بين مصر واليونان وقبرص، لمواجهة ما يفعله أردوغان بغطرسته غير المحسوب عواقبها، وأن اليونان اتخذت قرارها للاحتجاج على مذكرات التفاهم، وأمهلت السفير الليبى حتى الخميس القادم للمغادرة، مؤكدًا أن الرئيس السيسى لديه علاقات وطيدة ومصالح قوية بين اليونان وقبرص، وعلاقة مصر بالدولتين رائعه للغاية، مؤكدًا أن هذا المثلث قادر على ردع البطش التركى، والتصدى لرعونة أردوغان.