من أوراق خريفِ شتاءٍ حار.. قصيدة لـ«مفرح سرحان»

30-11-2019 | 22:57

مفرح سرحان

 

-1-

الشتاء مختلف هذا العام
أوراقي غسلت بياضها الأخضر
وألواني ثلجية جدا
وزهرتي الوحيدة تمطر العطر
والمعطف في خزانة الصيف الفائت
والدفء مصدره الوحيد
عيون حالمة
تغزل الصوف والعشق
.. .. ..
-2-
قلبي خائف جدا
منذ وقت لم يزرني ليلا
كلما نصبت صدري لأصطاده
طار مذعورا
وبات ليلي قاسيا
.. .. ..
-3-
أنا والسحابة وجها شبح
هي تعدني بالبقاء
وأنا لا أتوب عن سماعها
وكلما التقينا نتبخر
.. .. ..
-4-
لا لذة لطريق لم ينته إليك
لا رغبة في مكان لست فيه
لا راحة في وسائد لم تتعرق بعطرك
لا فرحة تتسلل للقلب إلا من معبرك
لا خير في ود من دون كلماتك
ولا زاد يكفي رحلتي في البعد عنك
لكل قلب بصمة..وأنتِ بصمتي
وأنا الغائب المتهم بالحضور
.. .. ..
-5-
أذني اليمنى تصدر أصواتا غريبة
لساني يسترق السمع
عيناي تفكران بعمق
يداي تمشيان بحذر
قدماي مشغولتان بالكتابة
أبنائي ينتظرون عودتي من المدرسة
نوافذ البيت ترتدي كمامة الأتربة
الحوائط ترتجف من برد محتمل
والجيران يحذرون الأرصاد
من غدر الخريف
.. .. ..
-6-
كل كتابات الخريف زائفة
السطر الذي تقرأه الآن
والحبر الذي تدخره للشتاء
والورقة البيضاء سقطت
سامحني يا عزيزي
لم أكن أعلم أن هذا الفصل ملغي
.. .. ..
-7-
يمر السحاب
يوزع السكاكر والهموم
لا تعشق سحابة
عشق السحاب لا يدوم
.. .. ..
-8-
تتلاطم الأمواج كثيرا
لأن وجه الماء بلا خدين
لا يحمر البحر خجلا
يبتلع الأحلام دائما
بشرته الزرقاء متعطشة
تعتقد أنها ترقى بها إلى السماء
لذا لا يشبع البحر
ولا تنجو الأحلام من الغرق
.. .. ..
-9-
في تعريف الحزن
تقول وسادة:
هو سيف ذو حدين
يذبح ويمنح
وأنا من فرط الذبح والمنح أبكي
أصير ذات خدين
كلما ابتل أحدهما نحيته
وتركت الآخر ينتحب
.. .. ..
-10-
أنيقة هي
إذ ترفع الألوان إلى تواضعها
وإذ تعلم المساحيق ألا تتجمل
وإذا تخفض رمشها كلما ضحكت يمامة
وأنيق هو
إذ يدرك كم هي أنيقة
.. .. ..
-11-
ماذا يحزنك يا شمس الجنوب؟
أليست هذه الحقيقة؟
ماذا يبكيك من ابتسامة أخيرة؟
ألم يغادرك النهر إلى الشمال مكتفيا بابتسامة العابر؟
لا تحزني يا عزيزتي
إن النور يسطع ويقطع
والنهر يأتي ويرحل
ولن يخلف الثغر سوى ابتسامة
وبعض من الطمي
على جدران المعابد
.. .. ..
-12-
كل ما أحلم به الآن
معطف من الجلد الخفيف
وحذاء لا يتشبث بالطمي
أجلس على ناصية طريق مهجور
أنتظر حبيبتي والشتاء
حتى إذا ضحكت لنا السماء
ودنا منا المطر
ركضنا إلى شتاء جديد

مادة إعلانية

[x]