«معا في حب مصر».. مبادرة بجامعة حلوان لتطوير العشوائيات

30-11-2019 | 13:11

منطقة عرب غنيم

 

محمود سعد

أقامت جامعة حلوان تحت رعاية الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة والدكتور حسام رفاعي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة مبادرة "معا.. في حب مصر" بمنطقة عرب غنيم إحدى المناطق العشوائية المحيطة بجامعة حلوان، خلال الفترة من 14 : 30 نوفمبر 2019، بالتنسيق مع مركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية بجامعة حلوان تحت إشراف الدكتورة سناء حجازي مدير المركز.

وتم تنفيذ المبادرة في منطقة عرب غنيم التي تعد أحد المناطق العشوائية المجاورة للجامعة والتي تحتاج إلى العديد من جوانب الأهتمام والتدخل المهني من الجامعة من خلال كليات كثيرة؛ حيث يتم عمل دراسات لتقدير الموقف بالمنطقة من خلال اللجنة الفنية والمسوح الميدانية بمركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية.

قدمت كلية التربية خلال المبادرة تحت إشراف الأستاذ الدكتور أحمد عبدالرشيد وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة مجموعة من الندوات التثقيفية التربوية لمحو الأمية بمدرسة مصطفى محمود بعرب غنيم، بالإضافة إلى تقديم برامج إرشاد أسري وبرامج تنموية وتوعية.

وساهمت كلية الخدمة الاجتماعية تحت إشراف الدكتورة فيروز شمندي ومنسق البرنامج الأستاذة الدكتورة سناء حجازي بتقديم برنامج مودة الذي يهدف إلى التوعية الأسرية والإرشاد الأسرى.

وقامت كلية العلوم بالإشراف على أعمال التشجير والزراعة بجانب المنازل والمؤسسات ورفع الوعي الصحي والبيئي بالمنطقة وذلك تحت إشراف الدكتورة إبتسام حماد أستاذ النباتات بكلية العلوم ومستشار رئيس جامعة حلوان لخدمة المجتمع وتنمية البيئة، بالمشاركة مع حي حلوان، حيث أشرف حي حلوان على أعمال التنظيف والتجميل بمنطقة عرب غنيم تحت إشراف اللواء محمد عبد الحميد رئيس حي حلوان بالمشاركة مع الإدارة العامة لرعاية الشباب بجامعة حلوان.

كما قدمت كلية التربية الفنية مجموعة من الورش الفنية لرفع الوعي الفني لدي المواطنين وتسويقها لصالح المواطنين بالمنطقة فيما يعرف بالصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر في برنامج ريادة الأعمال.

وقامت الأسر الطلابية بالجامعة بعمل تجميل لسور عرب غنيم، كما تم خلال المبادرة عقد ندوة تثقيفية عن البيئة وتأثيرها على الصحة العامة للإنسان، هذا بالإضافة إلى إقامة حفلة سمر تتضمن فقرات شعر وغناء ومسرح عرائس واسكتش عن البيئة.

ويقوم مركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية بعمل قياس عائد للبرامج التنموية التي استفادت منها المنطقة.

ويتم ذلك في ضوء رؤية مصر 2030 التي تستهدف التنمية في الجوانب البيئية وغيرها من الجوانب المهمة لصالح المواطن المصري.