للوصول إلى أجمل "حجرات الدفن".. تواصل أعمال الاستكشاف في هرم هوارة بالفيوم| صور

29-11-2019 | 15:41

أعمال المعهد القومي للبحوث الفلكية بهرم هوارة بالفيوم

 

الفيوم-ميلاد يوسف

صرح سيد الشورة، مدير عام الآثار بمحافظة الفيوم ، بأن بعثة المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، استأنفت أعمالها في منطقة هرم هوارة ، هذا الأسبوع لدراسة تخفيض المياه تحت السطحية الموجودة بالهرم، والتي تحول دون الدخول إلى حجرة الدفن داخل الهرم.


وأضاف مدير عام الآثار ب الفيوم ، في تصريح صحفي، بعد ظهر اليوم الجمعة، أن البعثة التي يرأسها الدكتور عباس محمد عباس، أستاذ الجيوفيزياء التطبيقية بالمعهد، ويرافقها من منطقة آثار الفيوم ، محمد رجائي عبد الحكيم، ومحمد رياض، مفتشي الآثار، بدأت أعمالها في أبريل الماضي، وأجرت أبحاث وتحاليل للتربة، وأسباب انتشار المياه في الأشهر الماضية.

وتابع: استأنفت البعثة أعمالها هذا الأسبوع بالمنطقة، والتي سيعقبها إجراء تجارب خفض للمياه بالهرم بعد الحصول على موافقة اللجنة الدائمة للآثار المصرية, وأن فترة تخفيض المنسوب ستستمر على مدى عامين.

وأوضح مدير عام الآثار ب الفيوم ، أن أعمال البعثة تجرى بإشراف جمال أبو بكر السمسطاوي، مدير عام آثار مصر الوسطى، وعادل عكاشة، رئيس الإدارة المركزية لآثار مصر الوسطى، والدكتور أيمن عشماوي، رئيس قطاع الآثار المصرية، والدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار .

يذكر أن هرم هوارة ، من عصر الدولة الوسطى، وبناه الملك امنمحات الثالث، ودخل العالم الإنجليزي وليم فلندرز بتري إلى حجرة الدفن في عام 1889، والتي وصفها بأنها من أجمل حجرات الدفن، وأنها من الكوارتزيت الشفاف، وفي عام 1994، أعاد أحمد عبد العال، مدير عام آثار الفيوم السابق، افتتاح الهرم إلا أنه فوجئ بوجود المياه تحت السطحية على بعد عدة أمتار من المدخل.


أعمال المعهد القومي للبحوث الفلكية ب هرم هوارة ب الفيوم


أعمال المعهد القومي للبحوث الفلكية ب هرم هوارة ب الفيوم


أعمال المعهد القومي للبحوث الفلكية ب هرم هوارة ب الفيوم


أعمال المعهد القومي للبحوث الفلكية ب هرم هوارة ب الفيوم

[x]