أول برلمان عرفته مصر

1-12-2019 | 11:52

 

* مضى يوم 25 نوفمبر في هدوء دون أن يذكره أحد بكلمة رغم أنه من أهم أيام مصر التاريخية، ففي صباح هذا اليوم سنة 1866 أخذ حضرات النواب يتوافدون على مبنى القلعة لحضور أول جلسة في أول برلمان عرفته مصر ، وكان الخديو إسماعيل قد تورط في ديونه وتعقدت علاقاته بالدائنين الأوروبيين الذين كانوا يبتسمون له، ويرحبون به وهو يقترض منهم، ثم أصبحوا يعبسون في وجهه كلما تأخر في سداد قسط من أقساط الفوائد، وبدأت الدول الأوروبية تتدخل لمصلحة الدائنين، ولم يجد إسماعيل قوة يستند إليها إزاء النفوذ الأجنبي إلا الشعب الذي بذل كل ما في عروقه من دماء ليدفع هذه

الديون وفوائدها ونفقات البذخ والإسراف والترف!

وهكذا قرر إسماعيل أن ينشئ أول مجلس نيابي منتخب، وكان المجلس يتكون من 75 عضوًا انتخبهم عمد البلاد ومشايخهم في الأقاليم والأعيان في القاهرة، أي أنه لم يكن مجلسًا منتخبًا من عامة الشعب، وكان رأيه استشاريًا، وللخديوي الحق في حله، وكان معظم النواب من العمد وكبار ملاك الأراضي، وأكثرهم من الأسر المعروفة التي مازالت تستأثر بمقاعد المجالس النيابية حتى الآن، فنجد بينهم إتربي بك أبوالعز (الغربية)، وسليمان الملواني (ميت حبيش)، والحاج على الجزار (شبين الكوم)، ومحمد أفندي شعير (كفر عشما)، وموسى أفندي الجندي (منوف)، وأحمد أبوحسين (كفر ربيع)، والشيخ محمد الوكيل (سمخراط)، ومحمد الشواربي (قليوب)، وأحمد أفندي أباظة (منيا القمح)، وعامر أفندي الزمر (ناهيا)، وإبراهيم أفندي الشريعي (سمالوط)، وحسن أفندي شعراوي (المطاهر- المنيا)، وعثمان غزالي (بني زراح- مديرية أسيوط)، وحميد أبوستيت (مديرية جرجا)، ومحمد سحلي (عمدة فرشوط).

ووصل الخديو إسماعيل إلى ساحة القلعة وحوله الوزراء وفى مقدمتهم شريف باشا وإسماعيل صديق باشا المفتش، وألقى الخديوي خطبة العرش، وجاء فيها: "كثيرًا ما كان يخطر ببالي تكوين مجلس شورى، فهو من القضايا التى لا ينكر أحد مزاياها ونفعها، فيجب أن يكون الأمر شورى بين الراعي والرعية، ويكفينا ما حث الله عليه بقوله تعالى: "وشاورهم في الأمر"، ثم أعلن رئيس المجلس إسماعيل راغب باشا أن اليوم هو عيد ميلاد الخديو إسماعيل، فلا يجب العمل فيه، واختار المجلس قبل أن ينفض لجنة من عشرة أعضاء قامت بكتابة الرد على خطاب العرش، وكان ردها سردًا لتاريخ مصر وانهيارها، ثم نهضتها على يد الأسرة العلوية، ثم الثناء على إسماعيل والدعاء له ولأولاده!!

وانعقد المجلس لمدة شهرين، وهى المدة المحددة لكل دورة سنوية حفلت كلها بالمقترحات المقدمة من النواب، وكان معظمها يتصل بتحسين وسائل الري، وشق الترع، وتعديل مواعيد جباية الضرائب، ومن بين هذه المقترحات اقتراح مقدم من سليمان أفندي الملواني نائب ميت حبيش بمنع معاقبة العمد بالضرب، إذ كان القانون يبيح للمحاكم ضرب العمد!، واقتراح من إتربى بك أبوالعز بإنشاء مدرسة ابتدائية في كل مديرية، ووافق المجلس، وأعلن الخديوي وقف أطيان أحد تفاتيشه الزراعية على هذا الغرض، واقتراح من ميخائيل أفندي أناسيوس (من نواب المنيا) بإلغاء نظام العهد، ويقضي بأن تعهد الحكومة إلى بعض الأفراد بجباية الضرائب فيدفع العمدة الضرائب من ماله، ويجبر ما يشاء من الأهالي مستخدمًا شتى طرق الاضطهاد والتعذيب، ووافقت الحكومة على هذا الاقتراح ونفذته، وفي 24 يناير سنة 1876 انفضت الدورة البرلمانية بعد أن سجل المجلس لنفسه الأعمال والإصلاحات التي قام بها.

* العنف ضد المرأة قضية ليست محلية، بل عالمية، فهذا العنف يمارس ضدها، وهي طفلة، ثم فتاة وامرأة، وحتى المسنة؛ سواء كان عنفًا اجتماعيًا، أو أسريًا، أو جسديًا، أو حتى نفسيًا ومعنويًا، ولهذا خصصت الأمم المتحدة 16 يومًا لتتم التوعية بهذه القضية المهمة، بدأت يوم 25 نوفمبر وتنتهي في 10 ديسمبر، وهو يوم الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان، وبهذا يتأكد أن المرأة من حقها كإنسان ألا تتعرض للعنف.

ويأتي هذا الاحتفال إحياء لذكرى الاغتيال الوحشي للأخوات الثلاث ميرابيل اللائي كن من الناشطات السياسيات في جمهورية الدومينيكان بأمر من دكتاتور الدومينيكان رافائيل تروخليو عام 1960؛ حيث توصي الأمم المتحدة الحكومات والمنظمات الدولية إلى تنظيم نشاطات تؤدي إلى زيادة حالة الوعي حول ما تتعرض له المرأة من أشكال عنف مختلفة.

* منذ عقود سعت واشنطن إلى تحقيق سلام فلسطيني - إسرائيلي يراعي مصالح إسرائيل، لكن مع ترامب أصبح الهدف إعطاء إسرائيل زمام الأمور لتفرض شروطها دون تدخل دولي، فالقضية عند ترامب شأن إسرائيلي محض، لذا ليس غريبًا تأكيد مايك بومبيو وزير خارجية ترامب أن المحاكم الإسرائيلية فقط منوط بها البت بمسألة المستوطنات، وليس القانون الدولي.

* الجهاز الإداري للدولة يتكون من 2443 كيانا يشمل 33 وزارة ملحقًا بها 14 مصلحة؛ بالإضافة إلى 217 هيئة عامة و27 محافظة، و188 مركزًا، و226 مدينة، و91 حيًا و1325 قرية، بالإضافة إلى 25 جهاز مدينة!

* في30 نوفمبرعام 1854 منح الخديو سعيد فرديناند ديليسبس امتياز قناة السويس ، وفى 30 نوفمبر 1874 ولد رئيس الوزراء الإنجليزي ونستون تشرشل، في نفس اليوم من عام 1939 غزا الاتحاد السوفيتي فنلندا المحايدة خلال الحرب العالمية الثانية، وفي عام 1965 توفي الكاتب الصحفي كامل الشناوي عن 55عامًا، وفى 1987 تم افتتاح معهد العالم العربي في باريس، وفى عام 1988 توفي المقرئ عبدالباسط عبد الصمد عن 61 عامًا، وفى 1989 توفي المهندس المعماري حسن فتحي عن 89 عامًا، وفي 2015 رفض مؤتمر الأيسيسكو ربط الإسلام بالإرهاب، وفى 2015 رفض الرئيس الروسي بوتين لقاء الرئيس التركي أردغان، واتهمه بحماية تنظيم داعش الإرهابي.

* صدق أو لا تصدق الصراصير تختار جيرانها فلا تقبل إلا المتشابة معها جينيًا، وترفض "المختلفين"، والسلحفاة البريطانية "تومي" أكبر السلاحف عمرًا بالعالم، احتفلت بعيد ميلادها الحادي والعشرين بعد المائة هذا العام!

مقالات اخري للكاتب

إجازة نصف السنة ليست رفاهية

إجازة نصف السنة ليست رفاهية

حياة جديدة مع بدء العام

ونحن نبدأ عاما جديدا، أطلب منك أن تقرأ كتاب "غير تفكيرك.. غير حياتك" - لخبير التنمية البشرية بريان تراسى؛ لتبدأ حياة جديدة مع بدء العام، وإن لم تستطع فاقرأ هذه الأفكار نقلا عن الكتاب:

رفقا بقرية الصحفيين!

ملاك قرية الصحفيين بالساحل الشمالي يستقبلون عام 2020، وهم محملون بكم هائل من الهموم والكوارث، وسط مخاوف من إصدار أحكام غيابية ضدهم بالسجن، وذلك بعد الهجوم

أول ناظرة مصرية لمدرسة ابتدائية

* في تاريخ مصر الحديث شخصيات أثرت في مسيرة التقدم والتطور، شخصيات شقت دروبها وسط الصخور، وأزالت الكثير من التحديات الصعبة، ومزقت الحواجز الصلبة، لم يكن

العرب يفتقدون إرادة وإدارة النجاح!

• لا يختلف اثنان على أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي تمارس بفجاجة "إرهاب الدولة"، لكن الصحيح أيضًا أنها حققت إنجازات علمية ضخمة لا ينكرها أحد.

أدعو إلى إحياء تراث هذا الفيلسوف العظيم

تحل علينا في الحادي عشر من ديسمبر الحالي ذكرى وفاة الفيلسوف العربى الكبير "ابن رشد" الذى اهتمت أوروبا بأفكاره وطبقتها فتقدمت إلى الأمام، وأهمله أبناء أمتنا