بعد تولي 7 سيدات في حركة المحافظين.. قيادات نسائية: انتصار كبير للمرأة المصرية

27-11-2019 | 17:53

قيادات نسائية فى حركة المحافظين

 

إيمان فكري

ضمت حركة المحافظين التي تم إعلانها اليوم الأربعاء، 7 سيدات، لتكون المرة الأولى التي تضم فيها نسبة كبيرة من السيدات، مقارنة بالحركات السابقة.

بدأ دخول المرأة في المناصب القيادية بالمحليات، وفي حركة المحافظين التي أجريت في حكومة المهندس إبراهيم محلب، بثلاث نائبات وهن: «جيهان عبد الرحمن، وسعاد الخولي، ومنال عوض»، أما في حركة المحافظين لعام 2017، فضمت الدكتورة نادية عبده، محافظا للبحيرة، وفي العام الماضي زاد العدد وضمت الحركة «6 سيدات»، من ضمنهم، منال عوض ميخائيل، محافظ دمياط.

وفي حركة محافظين عام 2019، احتوت قائمة نواب المحافظين على 7 عناصر نسائية، وهن، جاكلين عازر، نائب محافظ الإسكندرية، وغادة أبو زيد، نائب محافظ أسوان، وإيناس سمير، نائب محافظ جنوب سيناء، ولبنى عبد العزيز حبيب، نائب محافظ الشرقية، جيهان محمد عبد المنعم، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، هند محمد أحمد، نائب محافظ الجيزة، وأخيرا، دينا محمد الدسوقي، نائب محافظ مطروح.

وأشاد عدد كبير من القيادات النسائية، باحتواء حركة المحافظين الجديدة على 7 عناصر نسائية، مؤكدين أنه انتصار كبير للمرأة، ويوضح اهتمام الرئيس السيسي ، والدولة بأكملها بالمرأة، وتقدير دورها الكبير التي تقوم به في المناصب التي تتولها، مما يبعث رسالة بتقدير الدولة للسيدة المصرية.

إثبات لكفاءة المرأة

أعربت المستشارة تهاني الجبالي نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا السابق، عن فخرها ب حركة المحافظين الجديدة؛ لاحتوائها على 7 عناصر نسائية، قائلة: إن هذه الحركة تؤكد أن هناك إرادة سياسية قوية من الرئيس السيسي، لتمكين المرأة، وإتاحة فرص دخولها في مناصب صنع القرار وهو أمر ملحوظ.

وتؤكد نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا الأسبق، لـ«بوابة الأهرام»، أن المرأة أثبتت كفائتها وقدرتها على العمل في أي منصب، وسيكون لها دور قوي ومؤثر في المحليات التي تعمل على خدمة الجماهير وحل مشاكلهم، واهتمام الرئيس، لها يجعلها أكثر قوة وعزيمة على تنفيذ المهام وإثبات أنها تستحق هذا الاهتمام وهذه المهام الكبيرة.

وعن توجيهات الرئيس السيسي، للمحافظين والنواب، خلال حلف اليمين، تقول: إن الرئيس، وجه بأرع نقاط جوهرية إذا تم العمل بهمن سوف يثبتون جدارتهم وكفائتهم، فالتوجيهات جاءت، ببذل أقصى الجهد لخدمة المواطنين وتلبية احتياجهم، واستغلال الميزات النسبية في كل محافظة وتعظيم مواردها الذاتية، والمتابعة الميدانية والتفاعل المباشر مع المواطنين للتعرف عن قرب على مشاكلهم، وإيجاد حلول مبتكرة وغير تقليدية، والتحلي بالضمير الوطني اليقظة ومكافحة الفساد والإهمال.

انتصار للمرأة

وأشادت النائبة أنيسة حسونة، لاحتواء الحركة على 7 عناصر شبابية نسائية، مؤكدة أن هذه هي المرة الأولى التي تتضمن حركة المحافظين 7 سيدات، لذلك هو حدث مهم يؤكد انتصار المرأة المصرية، وقدرتها وجدارتها على تولي هذا المنصب، متوقعة انضمام المرأة بشكل أكبر في الحركات القادمة، معربة عن سعادتها لما وصلت إليه المرأة المصرية.

وتوضح النائبة البرلمانية، لـ«بوابة الأهرام»، أن المرأة تتميز دائما بقدرتها على تحقيق التوافق وحل المشكلات المزمنة، وقادرة على التفهم وطرح أفكار جديدة لإصلاح المحليات، منوهة بأن الدولة أثبتت احترامها وتقديرها لدور المرأة المصرية، وجعلها مشاركة في صناعة القرار في الدولة.

خطوة إيجابية للمرأة

فيما قالت داليا سهنوري، عضو المجلس القومي للمرأة، إن تولي 7 عناصر نسائية في حركة المحافظين الجديدة، هي خطوة كبيرة جعلت المرأة مشاركة في جميع العمليات السياسية، مما يثبت نجاحها وتفوقها في تولي أي منصب، فاختيار الأشخاص في مثل هذه المناصب يكون قائمًا على كفاءتهم في حياتهم العملية، فالمرأة أصبحت تتولى مناصب كبيرة وخطيرة كالسفيرة والوزيرة.

وتؤكد عضو المجلس القومي للمرأة، لـ«بوابة الأهرام»، أن المرأة لها دور فعال بالمجتمع، وقادرة على إثبات جدارتها في أي منصب تتولاه مما يتيح الفرص لزيادة عدد المناصب التي تتولاه سيدات مصر، لافتة إلى أن مشكلة المحليات من أكبر المشكلات التي تواجه الدولة، ولكن المرأة قادرة على حلها خلال الفترة المقبلة بتقديم حلول جذرية.

وطالبت من نواب المحافظين الجدد، بالعمل باجتهاد، وإثبات نجاحهم وتميزهم في معالجة كافة المشكلات، وإتباع الإجراءات الصحيحة، مشيرة إلى أن هذه الحركة تبعث رسالة للجميع بمدى اهتمام الدولة بالمرأة، وإعطائها حق تولي المناصب العليا، وزيادة عدد السيدات في حركة المحافظين الجديدة فخر لكل سيدات مصر.


قيادات نسائية فى حركة المحافظين

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]