الشباب في حركة المحافظين.. ثقة القيادة السياسية وإتاحة الفرص

27-11-2019 | 16:22

الرئيس السيسي

 

وسام عبد العليم

منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، مقاليد الحكم شهدت فترة توليه اهتمامًا كبيرًا بالشباب المصري وتأهيلهم فى مختلف المجالات، حتى يكونوا قادرين على تولى مناصب قيادية وتنفيذية وكذلك فى المجال السياسي والأحزاب.


ويعد اختيار عدد من الشباب فى حركة المحافظين الجدد ونوابهم الذين بلغ عددهم ١٣ محافظًا و٢٣ نائبًا ممن أدوا اليمين الدستورية، اليوم الأربعاء، بقصر الاتحادية الرئاسي أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، دليلا على ثقة القيادة السياسية، فى الشباب المصرى واتجاههم نحو إقامة مجتمع مصري يتعلم ويفكر ويبتكر.

مما لا شك فيه أن تجربة الأحزاب التى تتولاها شباب أحدثت تغييرا فى الحياة السياسية داخل مصر، وتمثيل النواب الشباب داخل مجلس النواب خير دليل على قدرة الشباب على التمثيل الجيد.

وإيمانًا من الرئيس السيسي بأن الشباب هم شعلة إنارة المستقبل، فقد قرر أن يكون عام 2016 عاما للشباب المصري ليأتي ذلك تقدير كبيرا للشباب وتعد هذه الخطوة الجديدة في توسيع قاعدة المشاركة الشبابية والسياسية في بناء الدولة، التي تؤكد مزيدًا من الحرص الجاد والمستمر على إتاحة الفرصة أمام الشباب واستثمار قدراتهم.

الاستعانة بنواب للمحافظين من الشباب بمثابة تغيير للدماء، وفرصة حقيقة لهؤلاء الشباب لتولى مناصب كبرى، فى فترة قصيرة، وخير دليل أن القيادة السياسية لا تمانع من اختيار هؤلاء الشباب محافظين فى أقرب حركة تغيير للمحافظين.

ويتم اختيار هؤلاء الشباب، بعناية وبناء على معايير ومواصفات وشروط عالمية، حتى يكونوا هؤلاء الشباب قدوة لغيرهم خلال الفترة المقبلة.

مادة إعلانية

[x]