السفير هشام بدر: إشادة كبيرة من كبار المسئولين الأفارقة بجهود الرئاسة للمجلس التنفيذى لبرنامج الغذاء العالمى

27-11-2019 | 00:22

السفير هشام بدر

 

سمر نصر

قال السفير هشام بدر سفير مصر فى ايطاليا ورئيس المجلس التنفيذى لبرنامج الغذاء العالمى إن أعضاء المجلس التنفيذى وكبار المسئولين الأفارقة المشاركين فى أعمال الدورة الأخيرة للمجلس فى نوفمبر الحالى أشادوا بالدور الكبير الذى تقوم به الرئاسة المصرية للمجلس فى إقرار واعتماد البرامج والاستراتيجيات الهامة للبرنامج، وكذا إقرار الخطط الاستراتيجية للبرنامج فى عدد من الدول الأفريقية التى تستفيد من الأنشطة الغذائية والإغاثية والتنموية التى يقدمها البرنامج.


وأوضح السفير بدر أن المجلس التنفيذى فى دورته الثالثة والأخيرة لعام 2019 اعتمد عدد من السياسات والبرامج الهامة لتعزيز عمل البرنامج بالفترة القادمة أبرزها اعتماد استراتيجية الشراكة مع القطاع الخاص للفترة 2020-2025، والتى تستهدف العمل على حشد موارد مالية من القطاع الخاص تقدر بحوالى 650 مليون دولار لمساعدة البرنامج فى تلبية الإحتياجات المتزايدة للجوعى واللاجئين والأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية جراء الأزمات الإنسانية والصراعات والكوارث الطبيعية.

وأضاف بدر أن المجلس اعتمد كذلك خطة عمل إدارة البرنامج للفترة 2020-2022 التى تستهدف العمل على توفير تمويل قدره حوالى 10,6 مليار دولار لتلبية احتياجات المستفيدين من أنشطة البرنامج، والحاجة للعمل على تقليل الفجوة التمويلية للبرنامج التى ستصل إلى 3 مليار دولار فى العام المقبل.

وأوضح رئيس المجلس التنفيذى للبرنامج أن المجلس أقر كذلك عدد من الخطط الاستراتيجية للبرنامج فى كل من مالى والنيجر وسيراليون وجيبوتى وإسواتينى للفترة 2020-2024، إضافة إلى الخطة الاستراتيجية المؤقتة لأنجولا للفترة 2020-2022، وذلك وسط مشاركة رفيعة المستوى من كبار المسئولين الأفارقة أبرزهم نائب رئيس وزراء إسواتينى ووزيرة الشئون الاجتماعية فى جيبوتى ووزير الزراعة فى مالى ووزير التخطيط وتنمية المجتمعات المحلية فى النيجر ونائب وزير التخطيط والتنمية الاقتصادية فى سيراليون.

وحرص السفير بدر على الترحيب بمشاركة كبار المسئولين الأفارقة، وإجراء مقابلات ثنائية معهم على هامش اجتماعات المجلس التنفيذى للتأكيد على دعم الرئاسة المصرية للمجلس لجهود الدول الأفريقية فى التغلب على التحديات الإقتصادية والاجتماعية والتنموية التى تواجهها دولهم من خلال اقرار وتعزيز تنفيذ الخطط الاستراتيجية للبرنامج بدولهم، وهو ما يتواكب مع جهود الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقى، وترسيخاً لمرتكزات الدبلوماسية المصرية فى أفريقيا الرامية إلى تحقيق الأمن والاستقرار ودفع مجالات التنمية الشاملة فى دول القارة.

هذا، وقد أعرب كبار المسئولين الأفارقة عن اعتزازهم وتقديرهم بالعلاقات الثنائية المتميزة التى تربط بين مصر ودول القارة الأفريقية، كما ثمنوا الجهود الكبيرة التى تقوم بها الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقى خلال العام الحالى من خلال تعزيز جهود الأمن والاستقرار ودفع التنمية الشاملة وتعزيز جهود التكامل الاقتصادى الأفريقى عبر إقرار اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية.

وتجدر الإشارة إلى قيام المجلس التنفيذى للبرنامج باعتماد عدد من الخطط الاستراتيجية للبرنامج فى كل من الأردن والعراق ولبنان، والتى تستهدف دعم الأشخاص الذين يعانون من نقص الغذاء فى هذه الدول، وكذا دعم جهود استضافة اللاجئين السوريين بعدد من دول الجوار.