مساعدة وزير الخارجية للشئون الأمريكية تناقش مع سفير كندا بمصر سبل دفع العلاقات الثنائية بين البلدين

27-11-2019 | 00:15

مساعدة وزير الخارجية للشئون الأمريكية تناقش مع سفير كندا بمصر سبل دفع العلاقات الثنائية بين البلدين

 

سمر نصر

استقبلت السفيرة د. ماهي حسن عبد اللطيف، مساعد وزير الخارجية للشئون الأمريكية اليوم، "جيس داتون" سفير كندا في القاهرة لتناول سبل دفع العلاقات الثنائية بين البلدين.


ووجّهت السفيرة التهنئة للسفير الكندي على تشكيل الحكومة الجديدة في بلاده، وما يمثله ذلك من فرصة لانطلاقة جديدة لتعزيز التعاون بين البلدين، حيث أوضح السفير داتون أن بلاده تولي اهتماماً كبيراً وخاصاً للعلاقات مع مصر كدولة محورية ذات تأثير على المستويين الإقليمي والدولي، منوهاً إلى التقدُم الكبير الذي حققته مصر في كل المجالات وخاصةً الإصلاحات الاقتصادية التي أدت إلى رفع تصنيف مصر الائتماني من قِبَل المؤسسات الدولية.

كما طالبت السفيرة د. ماهي عبد اللطيف بتكثيف التعاون بين البلدين في مجالات الطاقة والبنوك والذكاء الاصطناعي والتعليم والصحة، وكذا دعم جهود تمكين المرأة والشباب؛ وكذلك العمل على زيادة التبادل التجاري بين الدولتين بما يتناسب مع أهمية العلاقات بينهما، وجذب المزيد من الاستثمارات الكندية للاستفادة من الفرص التي وفرتها الإصلاحات الاقتصادية في مصر، ونتج عنها دخول شركات كندية عديدة إلى السوق المصري، فضلاً عن الجامعة الكندية التي تعتبر أول جامعة تفتتح فرعاً لها في العاصمة الإدارية الجديدة.

استعرض الجانبان أيضاً التعاون وتنسيق المواقف على صعيد مُجمل القضايا الإقليمية والدولية.

كما جدّدت الدعوة الموجهة للجانب الكندي للنظر في فرص التعاون الثلاثي في برامج التنمية في أفريقيا، خاصةً وأن مصر تولي اهتماماً كبيراً لتحقيق إنجازات ملموسة على هذا الصعيد وتعمل على حشد الجهود الدولية في هذا السياق، حيث علق السفير داتون بأنهم بالفعل يدركون اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتنمية في إفريقيا، وهو ما يتفق مع توجهات السياسة الخارجية الكندية في إفريقيا ويرحبون بتعزيز التعاون مع مصر في هذا الإطار.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]