"مستقبل وطن": مشروعات بورسعيد القومية إعجاز مصرى جديد.. والرئيس السيسى يقود البلاد نحو نهضة تنموية شاملة

26-11-2019 | 22:06

مستقبل وطن

 

أحمد سعيد

قال المهندس أشرف رشاد الشريف، رئيس حزب مستقبل وطن، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن مشروعات البنية التحتية التى نفذتها مصر على مدار الـ5 سنوات الماضية كان لها عظيم الأثر فى إنجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي، من خلال زيادة تدفق الإستثمارات الأجنبية؛ ومن ثم دفع عجلة الإنتاج للأمام.

وأكد رشاد، أن مشروعات بورسعيد القومية التى افتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسي، إعجاز مصرى جديد يتحقق على أرض الواقع، وبمثابة مواصلة جنى ثمار لمرحلة تاريخية من عمر الوطن؛ ابتدأت 2013 وكانت شاهدة على عظمة وعزيمة وتحدى المصريين وعشقهم لوطنهم.

وأضاف رشاد، أن أنفاق بورسعيد الجديدة ستسهم فى سهولة حركة نقل البضائع من وإلى ميناء شرق التفريعة، وتشجيع إقامة المصانع، بجانب أنها تعزز محاور التعمير والبناء بمنطقة قناة السويس الاقتصادية باعتبارها قاطرة التنمية الحقيقية بالشرق الأوسط، وأهم المناطق الجاذبة للاستثمار عالميا.

وأشار رئيس مستقبل وطن، إلى أن جودة البنية التحتية وشبكات الطرق وربطها جميع الموانئ البرية والبحرية من أهم عوامل جذب الاستثمارات، لافتا إلى أن الدولة حققت طفرة غير مسبوقة فى هذا الملف، واستطاعت تحقيق أكبر استفادة ممكنة من منطقة قناة السويس وتحويلها لمنطقة لوجيستية.

وأوضح رشاد، أن أرض سيناء الأبيّة كانت أحد أهم وأعظم التحديات التى واجهت الدولة المصرية خلال الـ5 سنوات الماضية، كونها مثلت أرضَا خصبة للتطرف ونقطة اختراق للجماعات الإرهابية المتطرفة، ولكن الآن أصبحت سيناء من أهم محاور التنمية والأمن والاستقرار بفضل جهود القائد والزعيم الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأوضح أن مصر تعيش مرحلة ذهبية فى تاريخها المعاصر، حيث أصبحت المشروعات التنموية القومية لها عنوانا، والنهوض بمستوى معيشة مواطنيها هدفًا وسبيلًا، وصناعة حضارة تليق بعراقتها غاية ومستقرا، لافتا إلى أن مشروعات بورسعيد ستوفر الكثير من فرص العمل للشباب، وستزيد من عملية تعمير المنطقة وجعلها منطفة جاذبة للسكان.

الأكثر قراءة