تفاصيل افتتاح الرئيس السيسي أنفاق بورسعيد والمنطقة الصناعية والرصيف البحرى | صور وفيديو

26-11-2019 | 19:24

الرئيس السيسي يفتتح عددا من المشروعات القومية ببورسعيد وشمال سيناء

 

مها سالم

استمرارًا لخطة الدولة المصرية لتحقيق التنمية المستدامة بكافة محافظات الجمهورية، افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، عددًا من المشروعات التنموية الكبرى بنطاق محافظتى بورسعيد وشمال سيناء.

وتضمنت أنفاق جنوب بورسعيد أسفل قناة السويس، المجمعات الصناعية الصغيرة والمتوسطة جنوب الرسوة، عددا من الأرصفة لميناء بورسعيد وافتتاح الصالة المغطاة بالعريش، وافتتاح محور 30 يونيو بطول 210 كم ، كما تم تدشين منظومة التأمين الصحى بمحافظة بورسعيد.

بدأت المراسم بوصول السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى منطقة الاحتفال بجنوب بورسعيد.

نص كلمة المهندس مجدى غازى رئيس هيئة التنمية الصناعية

واستمع الرئيس لكلمة المهندس مجدى غازى رئيس هيئة التنمية الصناعية، أشار فيها إلى مبادرة الرئيس لتشغيل الشباب وتشجيع الاستثمار نحو الصناعة التكميلية وتمكين الشباب وصغار المستثمرين للحصول على مصنع جاهز بالتراخيص للارتقاء بالصناعة المصرية، كما تم عقد بروتوكولات مع عدد من البنوك وجهاز تنمية الصناعات الصغيرة والمتوسطة لتوفير التمويل والماكينات اللازمة لتلك المشروعات، كما تم نقل الصناعات إلى مناطق صناعية مؤهلة مما يؤدى إلى جودة المنتج، بالإضافة إلى إنشاء 16 مجمعا صناعيا ضمن مبادرة "مصنعك جاهز بالتراخيص"، ضم 4812 وحدة مقسمة على عدة مراحل للتنفيذ، بتكلفة إجمالية بلغت 403 ملايين جنيه على مساحة 181 ألف م2 مقسمة إلى 118 وحدة صناعية على مساحة إجمالية نحو 1080 م2، مشيرا إلى عدد من نماذج لمجموعة من المصانع التى نفذت بالفعل والتى وفرت أكثر من 17 ألف فرصة عمل للشباب.

وعبر الفيديو كونفرانس أعطى الرئيس إشارة البدء لافتتاح عدد من المجمعات الصناعية الصغيرة والمتوسطة بجنوب الرسوة.

الرئيس السيسي يفتتح عددا من المشروعات القومية ببورسعيد وشمال سيناء



فيلم تسجيلي من إنتاج إدارة الشئون المعنوية بعنوان «خطوات إلى المستقبل»

شاهد الرئيس فيلما تسجيليا بعنوان "خطوات إلى المستقبل" من إنتاج إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، تناول ماتم تنفيذه من إنجازات قومية هائلة على أرض بورسعيد وسيناء، وأشار الفيلم إلى أن أرض سيناء التى ارتوت بدماء الشهداء تسقى الآن بعرق التنمية والبناء والتعمير من أبناء مصر المخلصين، ‪ وأنه لربط سيناء بوادى النيل والدلتا كانت هناك ضرورة لتطوير وزيادة منظومة الأنفاق‪ ‬للقضاءعلى حالات التكدسات المرورية وتقليل زمن عبور الأفراد والشاحنات والسيارات.

وعن أنفاق بورسعيد أوضح الفيلم أن منظومة الأنفاق الجديدة تعد إعجازا هندسيا، سابق فيه المصريون الزمن، وأكدت قدرة المصريين على تحدى المستحيل للوصول لمنظومه متكامله تراعى أعلى معايير الأمان والسلامه ومناطق خدمية بأعلى المعايير العالمية‪ ‬لتخرج‪ ‬أنفاق بور سعيد للنور كإنجاز يفوق الاعجاز بأيدى المصريين.


الرئيس السيسي يفتتح عددا من المشروعات القومية ببورسعيد وشمال سيناء

ولاستيعاب الطاقة المرورية الهائلة والمتوقع زيادتها مع زيادة المشروعات التنموية الجديدة، مماحتم بناء وتطوير منظومة متكاملة من الطرق والمحاور أهمها محور 30 يونيو، وربط محافظات القناة بالطرق المتجهة من وإلى القاهرة دون الحاجة للسير فى الطرق الداخلية لمدن القناة، وتحقيق متطلبات التنمية لمحور قناة السويس، وربط الموانى ببعضها البعض، مثل موانى شرق وغرب بورسعيد ودمياط والإسكندرية والعريش وخليج السويس، وتخفيف الضغط على الطرق، وكذلك تحقيق الانسياب المروري.

كذلك محور 30 يونيو الذى يعد إنجازا هندسيا كبيرا بطول حوالى 200 كيلومتر، مع وجود منظومة أنفاق وكبارى لتحقيق الأمن والسلامة للمواطنين، ‪ لخدمة المناطق الصناعية واللوجيستية بمحور قناة السويس، وإنشاء المنطقة الصناعية بجنوب الرسوة والتى تضم مجمعات صناعية صغيرة ومتوسطة بإجمالى 118 مصنعا، على مساحة 181 ألف متر مربع لتوفير فرص عمل وحياة كريمة للمواطنين‪ .‬


الرئيس السيسي يفتتح عددا من المشروعات القومية ببورسعيد وشمال سيناء

كذلك محافظة بورسعيد التى اختيرت لتكون أولى المحافظات التى ينطلق منها منظومة التامين الصحى الجديدة، مما حتم ضرورة إنشاء المستشفيات الجديدة وزيادة قدرتها الاستيعابية، ومنها مستشفى النصر التخصصى للأطفال المزود بأحدث النظم الطبية والتخصصات الدقيقة وغرف العمليات لخدمة محافظة بورسعيد والمحافظات المجاورة لها‪ . ‬

كلمة المهندس يحيى زكى رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس

وألقى المهندس يحيى زكى كلمة أوضح من خلالها أوجه التنمية بمنطقة شرق بورسعيد من خلال ثلاثة محاور رئيسية وهى المنطقة الصناعية بطول 63 كم 2، والتى تشمل صناعات متوسطة وصناعات خفيفة، والميناء البحرى بطول 74 كم2، بالإضافة إلى المنطقة اللوجيستية، كذلك بناء أرصفة بميناء شرق بورسعيد بطول 5 كم بتكلفة 6.5 مليار جنيه، وجارٍ تنفيذ أرصفة حالية بطول 7.9 كم2 بعمق 18.5كم2، كذلك تصميم الساحات الخاصة بالأرصفة والتربة فى المنطقة الشرقية والغربية بتكلفة 3 مليارات جنيه، مشيرا إلى ارتفاع حركة البضائع بميناء شرق بورسعيد بين عامى 2017/2018  و2018/2019 لترتفع بنسبة 11% .


الرئيس السيسي يفتتح عددا من المشروعات القومية ببورسعيد وشمال سيناء

كذلك تم زيادة حجم الغاطس بالميناء ليصل لعمق 18.5 متر، مما سيسهم فى زيادة الحركة الملاحية بقناة السويس، كما تم التشغيل التجريبى للرصيف البحرى الجديد ببورسعيد والذى استقبل حتى الآن 75 سفينة، مشيرا إلى تنفيذ العديد من أعمال تحسين التربة لاستيعاب المناطق الصناعية المخطط تنفيذها مستقبلاً، بالاضافة إلى إنشاء شبكة طرق بكافة المرافق الخاصة بها.

وعبر الفيديو كونفرانس أعطى الرئيس إشارة البدء لافتتاح أرصفة ميناء بورسعيد .


الرئيس السيسي يفتتح عددا من المشروعات القومية ببورسعيد وشمال سيناء

كلمة الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة

كما ألقى الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة كلمة أشار فيها إلى عددمن مشروعات وبرامج وزارة الشباب والرياضة وتطوير المنشآت الشبابية والرياضية ومنها الصالة المغطاة بالعريش على مساحة 23,552 م بتكلفة مالية بلغت 92 مليون جنيه وبقدرة استيعابية تصل لنحو2000 مشاهد.

كما استعرض جهود الوزارة خلال الفترة السابقة من خلال إنشاء عدد من مراكز الشباب خلال العام المالي2018 /2019 وهي مركز شباب قرية الجدي بنسبة تنفيذ 100%، ومركز شباب الروضة ببئر العبد بشمال سيناء بنسبة تنفيذ 60% ، وإنشاء عدد من ملاعب كرة القدم ببئر العبد، ومركز شباب المساعيد، بالإضافة إلي إنشاء 9 ملاعب كرة قدم بالاندية الرياضية وخارجها.

الرئيس السيسي يفتتح عددا من المشروعات القومية ببورسعيد وشمال سيناء

 

وعبر الفيديو كونفرانس أعطى الرئيس إشارة البدء لافتتاح الصالة المغطاة بالعريش بمحافظة شمال سيناء.

كلمة وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية

واستمع الرئيس لكلمة دكتور مهندس عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الذى أشار من خلالها إلى أنه تم وجارٍ تنفيذ 292 مشروعا لإنشاء ورفع كفاءة الطرق من خلال وزارة الإسكان بطول 5360 كم وبتكلفة 39 مليار جنيه.

الرئيس السيسي يفتتح عددا من المشروعات القومية ببورسعيد وشمال سيناء

 

أما عن محور 30 يونيو فأشار وزير الإسكان إلى أن المحور يبلغ طوله 210 كم، بتكلفة مالية 8.5 مليار جنيه، وشارك فى تنفيذه 75 ألف عامل ومهندس باستخدام 3500 معدة هندسية، وأنه سيسهم فى تعزيز الترابط والاتصالية بين 4 أقاليم تنموية ويسهم في زيادة المعمور المصري وإعادة التوزيع السكاني بشكل متوازن وتحقيق العدالة الاجتماعية والتوزيع الجغرافي للموارد، مشيرا إلى أن المحور يُعد أهم المشروعات بشبكة الطرق القومية وله انعكاسات مباشرة على عملية التنمية الشاملة بسيناء. وأن مدن الجيل الرابع الجديدة الجارى تنفيذها، ترتبط بشبكة متكاملة من الطرق القومية، وذلك فى إطار تنفيذ مخرجات المخطط الاستراتيجي القومي للتنمية العمرانية ومناطق التنمية ذات الأولوية.‬
‫واستعرض وزير الإسكان شبكة الطرق القومية، التى تضم، عددا من المحاور العرضية "11 محورا و6 محاور طولية"‬.

وأكد وزير الإسكان، أن شبكة المحاور الطولية والعرضية تهدف لربط أقاليم مصر ببعضها، وبمناطق التنمية المختلفة، من أجل الدفع بمعدلات التنمية، بجانب الربط مستقبلاً مع دول الجوار الإفريقى، موضحا أن شبكة الطرق القومية تشكل عنصرا مهما جدا فى عملية التنمية، التى تشهدها الدولة المصرية حاليا، وكل هذه المحاور كانت ضمن المخطط الاستراتيجى للتنمية العمرانية فى مصر‪.‬


الرئيس السيسي يفتتح عددا من المشروعات القومية ببورسعيد وشمال سيناء

 

وأوضح الدكتور عاصم الجزار أن إجمالى مشروعات وزارة الإسكان التى تم وجارٍ تنفيذها فى قطاع الطرق فى الفترة من (2014 - 2020)، بلغ 292 مشروعا لإنشاء ورفع كفاءة الطرق، بطول 5360 كم ، بإجمالى تكلفة 39 مليار جنيه، منها 716 كم ضمن شبكة الطرق القومية، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ 237 مشروعا منها، بطول 3337 كم، بإجمالي تكلفة 18.3 مليار جنيه، وجارٍ تنفيذ 55 مشروعا أخرى للطرق، بطول 2022 كم، بإجمالي تكلفة 20.5 مليار جنيه‪.‬

وأشار وزير الإسكان إلى أن إجمالى أطوال شبكات الطرق الرئيسية، 385 كم، بإجمالي تكلفة 12.5 مليار جنيه، 2021، وأنه تم التنسيق مع القوات المسلحة لإطلاق أسماء شهداء الوطن على الكبارى التى تم تنفيذها بالمحور، وذلك تكريما لتضحياتهم من أجل أمن الوطن والمواطنين.

وعبر الفيديو كونفرانس أعطى الرئيس إشارة البدء لافتتاح محور 30 يونيو بطول 210 كم .

كلمة الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان

وقدمت الدكتور هالة زايد وزيرة الصحة والسكان كلمة تناولت من خلالها إطلاق منظومة التأمين الصحى الشامل الذى هو إصلاح صحى شامل يقــوم علــى نظــام تكــافلى يتم من خلاله تقديم خدمات طبية ذات جودة عالية وفقا للمعايير القومية لكل المصريين دون تمييز، يهدف إلى تقليل الإنفاق الشخصي للمواطنين على الخدمات الصحية، وتتحمل الدولة اشتراكات غير القادرين.

وأشارت إلى التحديات التي تواجه المنظومة الصحية في تعدد أنظمة الخدمات الصحية وتعدد أنظمة التمويل حيث بلغ إجمالي الانفاق الشخصي علي الصحة 62% من إجمالي الإنفاق الصحي بالإضافة إلي تعدد القوانين المنظمة للنظام الصحي وعدم الفصل بين تمويل وتقديم ومراقبة الخدمة وغياب المعايير الموحدة لضمان جودة الخدمات.


الرئيس السيسي يفتتح عددا من المشروعات القومية ببورسعيد وشمال سيناء

 

وعن الإجراءات التي اتخذتها الدولة نحو الإصلاح الصحي وتطبيق منظومه التأمين الصحي الشامل، أشارت الوزيرة إلي عدد من المبادرات الرئاسية للصحة العامة والتي تهدف للنهوض لمقدمي الخدمة الصحية وتعزيز الخدمات الوقائية، ومن أهم تلك المبادرات مبادره 100 مليون صحة التي شملت مبادرة القضاء علي قوائم الانتظار (تم الانتهاء من أكثر 300 ألف عملية) ومبادرة القضاء علي فيروس "سي" والأمراض غير السارية (فحص أكثر من 60 مليون مواطن)، ومبادرة الكشف عن أمراض سوء التغذية لأطفال المدارس (تم فحص أكثر من 9.5 مليون طفل سنويا)، ومبادرة دعم صحة المرأة (تم فحص أكثر من 2.3 مليون سيدة)، ومبادرة الكشف المبكر وعلاج ضعف السمع لحديث الولاده ابتداء من سبتمبر 2019، ومبادرة دعم مرضي الفشل الكلوي (إحلال وتجديد 3100 مكينة وتوفير أكثر من 1000 كرسي)، كما أشارت إلى عدد من المبادرات الرئاسية الأخري مثل مبادرة (في أسلوب حياتنا، الست المصرية هي صحة مصر، ومبادرة جيل بكره يكبر بصحة) .

وعن ملامح منظومة التامين الصحي الشامل أوضحت الوزيرة أن النظام نظام إلزامي يقوم علي التكافل الاجتماعي ويغطي جميع المواطنين كما يتيح للمؤمن عليه اختيار مقدمي الخدمة الصحية وكذلك تقليل الإنفاق الشخصي علي الخدمات الصحية والحد من الفقر بسبب المرض وتعزيز دور طبيب الأسرة وتفعيل نظام الإحالة، وكذالك تقديم خدمة طبيه ذات جودة عالية لجميع فئات المجتمع دون تمييز، كذلك تسعير الخدمات الطبية بطريقه عادلة، كما تتحمل الدولة تكاليف الخدمات الوقائية وتنظيم الأسرة والخدمات الإسعافية، كما يهدف النظام لتحقيق حوكمة نظام التأمين الصحي الشامل من خلال قيادة وزارة الصحة والسكان ومسئوليتها عن المرحلة الانتقالية والتنسيق بين الهيئة العامة للرعاية الصحية والهيئة العامة للاعتماد والرقابة والهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل .

وعن جهود الدولة وتطبيق منظومة التامين الصحي الشامل، أشارت الوزيرة لعدد من المحاور التي تتبعها الوزارة في هذا الشأن ومن أهمها (محور التخطيط الصحي، محور إعداد البنيئة التحتية والتجهيزات، محور الموارد البشرية والتدريب، محور الميكنة والتحول الرقمي، محور تأهيل المستشفيات والوحدات للتسجيل والاعتماد، محور التحول المؤسسي، محور التسجيل وفتح ملفات الأسرة)، بالإضافة لمحور الإعلام والتوعية، كما عرضت الوزيره لعدد من نماذج لوحدات ومراكز صحة الأسرة بالمنظومة، ونماذج لبعض المستشفيات بالمنظومة، وبعض التجهيزات الطبية المتقدمة بالمنظومة، والميكنة في منظومه التأمين الصحي الشامل .

وعن موقف تسجيل المنشآت الصحية ببورسعيد لدى هيئة الاعتماد والرقابة الصحية، تم تسجيل 19 وحدة ومركزا، و6 مستشفيات وتسجيل 8 صيدليات خاصة، مشيرة إلى تدريب القوة البشرية العاملة بالمنظومة وتدريب أطباء الأسرة بإنجلترا على دفعتين، كذلك تدريب الشركات الدولية الاستشارية وتدريب الخبراء اليابانيين العاملين بالمنظومة، فضلا عن تدريب أطقم مستشفي النصر بمؤسسة مجدي يعقوب بالقلب باسوان، كما ألقت الوزيرة الضوء علي عدد من الاتفاقيات الدولية التي تعمل علي النهوض ورفع كفاءة العنصر البشري، ومن أهمها زيارة الكلية الملكية للجراحين بإنجلترا وزيارة كلية طب هارفارد بالولايات المتحدة الامريكية، موضحة أن تسجيل المنتفعين في محافظة بورسعيد في أكثر من 130 يوما بلغ 534282 موطنا، باجمالي 164337 ملفا عائليا الكترونيا، مشيرة إلى عدد من فاعليات التوعية التي نظمت في محافظة بورسعيد والتي ضمت (سيارة التأمين الصحي الشامل، مبادرة سجل مكانك، ماراثون اجري لصحتك، وأتوبيس التوعية، وعددا من المحاضرات والندوات).

كما تم إطلاق الصفحة الرسمية للتأمين الصحي الشامل علي الفيس بوك وذلك لتسهيل الاستفادة من جميع الخدمات التي تقدمها الوزارة من خلال منظومة التامين الصحي الشامل.

وعن التعاون مع الجهات الدولية والقطاع الخاص والأهلي، شكلت المنظومة نافذة لتحقيق التعاون مع منظمة الصحة العالمية من خلال دعم التحول الرقمي ودعم الموارد البشرية ودعم التحول المؤسسي ودعم تشغيل المنظومة ودعم منظومة طب الاسرة.

كما عرضت الوزيرة لما شكلته منظومة التامين الصحي الشامل من صدي عالمي حيث كانت البداية من محافظة بورسعيد انطلاقا لباقي محافظات المرحلة الأولى وهي محافظات (الإسماعيلية، جنوب سيناء، الأقصر، السويس، أسوان)، والتي ستشهد رفع البنية التحتية لهذه المحافظات من خلال إنشاء مستشفيات جديدة أو تطوير شامل أو رفع كفاءة لعدد 42 مستشفى و276 وحدة ومركزا صحيا، حيث شهدت الفترة السابقة ارتفاعا كبيرا في تسجيل المواطنين في هذة المحافظات حيث بلغ 1.3 مليون مواطن، مؤكدة أن التأمين الصحى الشامل هو حق أصيل للمواطن المصرى ومشروع الدولة المصرية حاليا.

هذا وأعلن الرئيس انطلاق منظومة التأمين الصحى الشامل بمصر انطلاقا من محافظة بورسعيد.

كذلك تم عرض كلمة لمدير عام منظمة الصحة العالمية، أشاد من خلالها بتجربة مصر الرائدة والتى تهدف إلى زيادة غطاء التأمين الصحى الشامل فى مصر ليصل إلى 58% من سكان مصر، مشيراً لنجاح مبادرة 100 مليون صحة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، والتى استفاد منها مايزيد على 63 مليون مواطن مصري، معتبرا أن اهتمام الدولة المصرية بمنظومة الصحة سيعود بالنفع على كافة المحاور التنموية التى تطمح إليها الدولة المصرية، كذلك أشار للاهتمام البالغ الذى تولية منظمة الصحة العالمية لدعم منظومة التأمين الصحى الشامل بمصر.

الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.. إنجازات مستمرة

ألقى اللواء أ .ح إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة كلمة، أكد من خلالها أن كل تلك الافتتاحات المتتالية تجسد روح الإصرار والإرادة واستمرار مسيرة البناء والتنمية لتلبية متطلبات الشعب المصرى وتحقيق آماله وطموحاته ضمن خطة التنمية الإستراتيجية القومية للدولة المصرية المخطط لها على أسس علمية مدروسة لدعم الاقتصاد الوطنى وتوفير فرص العمل للشباب وزيادة موارد الدولة المصرية.

كما استعرض رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المشروعات التى نفذتها الهيئة والتى وصلت إلى 2343 مشروعا بقيمة مالية بلغت 822 مليار جنيه، وساهم فى تنفيذها 1440 شركة وطنية، يعمل فيها ما يزيد على 5 ملايين مهندس وفنى وعامل، وذلك بالتعاون والتنسيق التام مع كافة أجهزة وقطاعات الدولة، مشيرا للانتهاء من تنفيذ 183 مشروع إسكان بإجمالى 250 ألف وحدة سكنية لخدمة جميع فئات الشعب المصرى بمختلف محافظات الجمهورية، وذلك بالتعاون مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وأنه جارٍ حاليا تنفيذ 49 مشروعا، بالإضافة إلى الانتهاء من إنشاء وتطوير 148 مستشفى ومركزا طبيا ووحدة صحية بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان، وأنه جار حاليا تنفيذ 30 مشروعا، والانتهاء من تنفيذ 27 منطقة صناعية بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة ووزارة الاستثمار والتعاون الدولى، وجارٍ حاليا تنفيذ 23 مشروعا.

وأوضح أنه تم الانتهاء من تنفيذ 21 محطة تحلية وترشيح مياه بطاقة إنتاجية 485 ألف م 3 / اليوم وجارٍ حاليا تنفيذ 67 مشروعا جديدا بالتعاون مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية ووزارة الموارد المائية والرى.

وفى مجال الطرق أشار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة أنه تم الاهتمام بشكل كبير بمشروعات الطرق والكبارى وذلك لدورها المحورى فى خطة التنمية الشاملة للدولة المصرية، حيث تم البدء فى إنشاء أكبر وأطول شبكة طرق متطورة بإجمالى أطوال 8200 كم على ثلاث مراحل، بتكلفة مالية حوالى 165 مليار جنيه، منها 2025 كم طرق لإنشاء محاور تنموية جديدة بسيناء، تم الانتهاء من تنفيذ 1075 كم، وجارٍ تنفيذ 950 كم لتساهم فى إنشاء مجتمعات عمرانية جديدة ولتمثل شرايين الاتصال بين المحافظات.

كما أشار اللواء أ ح إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة إلى أنه فى إطار استكمال خطة الدولة الطموحة وللعمل على دعم مناخ التنمية والاستثمار بسيناء واستغلال موقعها الفريد وتحقيق الاستفادة القصوى من الموارد الطبيعية بسيناء، ولتعظيم فرص الاستثمار بها فى مجالات الصناعة والزراعة والسياحة والتى تحتاج لتسهيل حركة النقل وتوفير الخدمات اللوجيستية، وذلك وسط المعاناة اليومية المستمرة التى شهدتها الفترة الماضية لعبور قناة السويس، مما استوجب سرعة التخطيط وزيادة معدلات التدفق من وإلى سيناء، ولتلبية متطلبات التنمية والقضاء على التكدس المرورى، والتى ضاقت بهم معديات قناة السويس ونفق الشهيد أحمد حمدى ، وكوبرى السلام، ووسط كل هذه التحديات جاءت توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى القائد الأعلى للقوات المسلحة بإنشاء مجموعة أنفاق سيارات أسفل قناة السويس هى الأضخم فى تاريخ مصر لربط سيناء بكافة أنحاء الجمهورية، مشيرا  لافتتاح أنفاق (تحيا مصر) بشمال الإسماعيلية ضمن المجموعة الأولى من الأنفاق خلال احتفالات تحرير سيناء هذا العام.

كما أوضح رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة أن الأفتتاحات للمجموعة الثانية من الأنفاق ، أنفاق الثالث من يوليو (جنوب بورسعيد) والتى تتكون من نفقى سيارات ، كل نفق 2 حارة مرورية اتجاه واحد ويبلغ طول النفق 3920 م تم تنفيذ 2860 م منها باستخدام الحفر النفقى و 1060 م باستخدام الحفر المكشوف ، كما يبلغ القطر الداخلى للنفق 11.4 م والقطر الخارجى 12.6 م والارتفاع الصافى 5.5 م والمسافة الفاصلة بين النفقين 17 م وتم ربط النفقين بعدد 2 ممر عرضى بمسافة بينية 1 كم ، لتسهيل دخول عناصر الحماية المدنية فى حالات الطوارئ، بالإضافة لتجهيز الأنفاق بأحدث أنظمة الأمان منها نظام التهوية والإضاءة، وأنظمة مكافحة الحرائق ونظام الإخلاء فى حالات الطوارى ، وأنظمة السيطرة المرورية الذكية، ويتم التحكم فى هذه الأنظمة من خلال مبنى التشغيل والتحكم والمراقبة بالكاميرات والإذاعة الداخلية ، كما تم إنشاء عدد 2 منطقة أمنية غرب / شرق قناة السويس على مساحة 130 فدان / المنطقة.

تتضمن كل منها 10 بوبات ‪X-Ray‬ ، 6 بوابات منها للنقل الثقيل و3 منها للسيارات الملاكى وواحدة للأتوبيس، بالإضافة إلى إنشاء منطقتين خدمية وترفيهية شرق وغرب القناة، وقد تم تنفيذ أعمال الحفر بماكينات حفر الأنفاق التى أمر السيد الرئيس بتدبيرها لترشيد التكلفة المالية على المدى البعيد، مشيرا إلى أن تنفيذ ذلك المشروع تم من خلال تحالف شركتين وطنيتين مصريتين هما المقاولون العرب وأوراسكوم وتحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ، ولضمان الوصول لأعلى مواصفات ومعاير الجودة العالمية تم مد جسور التعاون مع كبرى المكاتب الاستشارية العالمية لتقديم الاستشارات الفنية، حيث تم اكتساب خبرات كبيرة لكوادر الشركة الوطنية التى نفذت المشروع، بالإضافة للضباط المشرفين، حيث تشارك كل تلك الخبرات الآن فى إنشاء نفق السويس الجديد والجارى تنفيذه بأيدٍ مصرية وطنية خالصة ليشكل مع نفق الشهيد أحمد حمدى المجموعة الثالثة من الأنفاق بمنطقة السويس .

وفى هذا الإطار أوضح رئيس الهيئة الهندسية أنه تم مرور ماكينة الحفر النفقى أسفل المجرى الملاحى لقناة السويس، وجارٍ استكمال أعمال الحفر ولربط مدخل الانفاق غرب القناة بكل من طريق الإسماعيلية / بورسعيد ومحور 30 يونيو ، وعن محور 3 يوليو غرب قناة السويس ، وهوعبارة عن طريق إتجاهين بطول 7.5 كم وعرض 28 م يتكون من 3 حارات مرورية لكل اتجاه، بالإضافة إلى جزيرة وسطى بعرض متغير مدعما بمجموعة من الكبارى منها أربعة كوبرى سطحى و2 كوبرى علوى، حيث تنفيذ مجموعتى الكبارى بإجمالى مجموعة أعلى ترعة التينة ومجموعة أعلى ترعة سرحان، وتتكون كل منها من 2 كوبرى سطحى بطول 22 م وعرض 16.4 م عبارة عن 3 حارات مرورية وكوبرى علوى بطول 600 م وعرض 10 م و2 حارة مرورية .

وفى نهاية كلمتة وجه اللواء أ.ح إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية الشكر للقيادة العامة للقوات المسلحة على الدعم المستمر الذى تقدمه للهيئة الهندسية للقوات المسلحة فى كل المشاريع التى تنفذها على كافة الاتجاهات الإستراتيجية للدولة.

جولة تفقدية للرئيس داخل أنفاق بورسعيد

وقام الرئيس السيسى بجولة تفقدية عبر خلالها أنفاق 3 يوليو من الغرب إلى الشرق على أرض سيناء إيذانا بافتتاح أنفاق بورسعيد ودخولها الخدمة لتمثل عبورا جديدا نحو المستقبل الأفضل لسيناء الحبيبة، وخلال جولته استمع الرئيس عبد الفتاح السيسى لشرح مفصل داخل إحدى غرف التحكم بمنظومة العمل داخل الأنفاق والتى روعى فى تصميمها استخدام أحدث المعايير العالمية فى مجال الأنفاق، كما حرص الرئيس على التقاط صورة تذكارية مع عدد من المهندسين والعاملين بالمشروع.

المرور على مستشفى النصر التخصصى بمحافظة بورسعيد

كما قام الرئيس السيسى بتفقد مستشفى النصر التخصصى والذى تم إدراجه ضمن منظومة التأمين الصحى الشامل لخدمة أبناء محافظة بورسعيد واستمع إلى شرح مفصل لآلية العمل داخل المستشفى وما تحققة المنظومة الحديثة من توفير رعاية طبية متكاملة للمرضى.

تأتى تلك الافتتاحات استكمالاً لخطة الدولة الطموحة وسعيها للقضاء على مشاكل التكدسات المرورية الخانقة وفتح آفاق جديدة نحو التنمية من خلال ربط سيناء بوادى النيل والدلتا والقضاء على المصاعب التى تعوق تقدم الوطن نحو مستقبل أفضل.

حضر مراسم الافتتاح الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى والدكتور مجدى يعقوب وعدد من الوزراء والمحافظين والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وعدد من شيوخ وعواقل سيناء وعدد من الشخصيات العامة والإعلاميين. 

                                                                                                       

مادة إعلانية

[x]