البيئة تحتفل بنجاح منظومة السحابة السوداء لعام 2019

26-11-2019 | 14:20

وزارة البيئة

 

دينا المراغي

شهدت وزارة البيئة احتفالية ختام منظومة السحابة السوداء لعام ٢٠١٩ تحت عنوان "تحويل الأزمة إلى فرصة"، لاستعراض جهود مواجهة نوبات تلوث الهواء الحادة المعروفة بظاهرة السحابة السوداء .

جاء ذلك تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وبحضور وزير التنمية المحلية ووزير الزراعة واستصلاح الأراضي ومحافظ الشرقية ومحافظ الجيزة ومحافظ القليوبية ومحافظ الدقهلية، ومحافظ كفر الشيخ والنائب طلعت السويدى رئيس لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب ولفيف من أعضاء مجلس النواب والإعلاميين.

وأكدت وزيرة البيئة، أن نجاح منظومة مواجهة السحابة السوداء هذا العام تحت دعم ورعاية رئيس الوزراء، هو دليل تناغم العمل بين الوزارات والجهات المعنية والتي تم توزيع الأدوار والمسئوليات بينها بوضوح، ومتابعة مستجدات العمل أسبوعيا من خلال غرف العمليات بمجلس الوزراء ووزارات البيئة والزراعة والتنمية المحلية.

وشددت وزيرة البيئة، على أن الاستفادة الاقتصادية من قش الأرز كان عنصرا أساسيا للمنظومة هذا العام، حيث زاد إقبال الأهالي والفلاحين على تجميع القش ليصل نسبة القش المجمع من خلالهم إلى 80% مما تم جمعه، كما أدى التعاون بين الوزارات إلى زيادة نسبة وعي المواطن بأضرار حرق قش الأرز حيث وصل عدد حملات التوعية المنفذة بالحقول والمراكز والمدارس والجمعيات ودور العبادة الى 1907 حملة بزيادة 27% على العام الماضي، وتم تلقي والاستجابة إلى 100% من شكاوى المواطنين.

وأكدت الوزيرة، أن منظومة العمل تضمنت عددا من المحاور إلى جانب الحد من حرق المخلفات الزراعية وأهمها التفتيش على المصانع والصناعات المتوسطة والصغيرة والتى وصلت إلى 6160 حملة، وفحص عوادم ما يزيد على 37 ألف مركبة بالتنسيق مع شرطة البيئة والمسطحات للتأكد من توافقها مع الاشتراطات البيئية، بالإضافة إلى المرور اليومي على المقالب العشوائية من خلال فرق جهاز تنظيم ادارة المخلفات والسيطرة على الحرائق المشتعلة ذاتيا.

وأضافت أن البيئة فرصة اقتصادية من خلال توفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة ومنع التلوث للحد من تكلفة التدهور البيئي، حيث وفرت منظومة ادارة المخلفات الزراعية خلال 60 يوما عدد 7600 فرصة عمل مباشرة و13 ألف فرصة غير مباشرة، واتضح ذلك خلال الزيارات الميدانية للمواقع، كما ساعدت المنظومة على تجنب 27 ألف طن أحمال ملوثات بما يوفر مليارا و 430 مليون جنيه عند حسابها بمقياس المخاطر الصحية.

ومن جانبه، أكد وزير التنمية المحلية، أن نجاح منظومة مواجهة السحابة السوداء كانت نتاج التنسيق المستمر بين الوزارات والجهات المعنية باختلاف أدوارها، حيث قامت وزارة التنمية المحلية ببدء العمل منذ 6 أشهر من خلال مجموعات عمل على مستوى الوزارة وتنفيذ خطة مركزية على مستوى المحافظات والمديريات المعنية وجمع البيانات على أرض الواقع، مشيرا إلى أهمية البعد البيئي في ظل سعي مصر نحو التنمية المستدامة لتصبح الاستدامة البيئية عنصرا اساسيا في تنفيذ المشروعات القومية والتحول لمجتمعات جديدة صديقة للبيئة، كما أشار إلى أهمية التعاون بين البيئة والتنمية المحلية والوزارات المعنية الأخرى لتنفيذ منظومة المخلفات الجديدة بدعم من رئيس الجمهورية لتوفير عدد من التداخلات التي تصب في مصلحة المواطن.

وأوضح وزير الزراعة أنه تم إنشاء غرفة عمليات مركزية بوزارة الزراعة من أجل نجاح منظومة تدوير قش الأرز والقضاء على السحابة السوداء للتواصل مع الشكاوى بشكل يومي وإعداد البيانات وتداولها مع المتخصصين لحلها، كذلك تم تفعيل دور المهندسين الزراعيين والمرشدين لتسهيل عمليات تجميع قش الأرز، بالاضافة إلى عمل ندوات توعية بيئية للمزارعين حيث تم تنفيذ ١١٢٠ ندوة بمحافظات الشرقية والقليوبية وكفر الشيخ والبحيرة والدقهلية على مدار الموسم الزراعي، وذلك بهدف تنمية الوعي لدى المزارعين حول كيفية الاستفادة من قش الأرز بدلًا من حرقه.

وأكد وزير الزراعة، أن ما تم كبسه من قش الأرز هذا العام وصل إلى مليون و٣١ ألف طن وما تم فرمه ٥٢٨ ألف طن وما تم تسويته ٥٤٠ ألف طن، بإجمالي ٢ مليون و٩٩ ألف طن، وأن مراكز التجميع جمعت ما يقرب من ٤٩٩ ألف طن، وأوضح أن الجهد الأكبر في عملية الجمع يرجع إلى اجتهاد المزارعين وتعاونهم مع وزارة الزراعة في عملية جمع قش الأرز.

[x]