طلاب آداب جامعة حلوان فى زيارة علمية لـ"الآثار الإسلامية"

26-11-2019 | 12:59

جامعة حلوان

 

محمود سعد

نظمت وحدة خدمة المجتمع وتنمية البيئة بكلية الآداب جامعة حلوان تحت رعاية الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة والدكتور حسام رفاعي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة زيارة علمية ثقافية لآثار المسار السياحي لكنوز العمارة الفاطمية والمملوكية والأيوبية من القرن العاشر ميلادية بحي الدرب الأحمر بمحافظة القاهرة لطلاب الكلية.

وذلك في إطار حملة "إعرف تاريخ وآثار بلدك "وهي حملة تهدف إلى تنمية السياحة الدينية من خلال خلق طالب لديه معرفة سليمة وحقيقية بأهمية تاريخ بلده وحضارتها وموروثاتها الثقافية المتنوعه و المختلفة.

بدأت الزيارة بعرض فيلم وثائقي عن المسار السياحي، ثم جولة للتعرف على الآثار الإسلامية بمنطقة الدرب الأحمر الذي يحتوى على العديد من الكنوز المعمارية والفنية والذي تتعدد به آثار الدولة الفاطمية مثل مسجد الصالح، الذى يعتبر أخر المساجد الفاطمية التى شيدت بمصر، وباب زويلة الذى بناه جوهر الصقلى وبعد هدمه أعاد بناءه القائد بدر الجمال.

كما قام الوفد الطلابى بزيارة بعض الآثار الأيوبية منها سور صلاح الدين الأيوبي، وكذلك الآثار المملوكية ذات الطرز المختلفة فى العصرين المملوكى البحرى والجركسي وزيارة أشهر عمائر النساء مسجد أم السلطان شعبان وتحفة العمارة الإسلامية مسجد أبوحريبة الذى تم وضع صورته على عملة فئة خمسون جنيه، ومسجد نقيب الجيوش أحمد المهمندار الذي جدده الأمير سليمان أغا القازدوغلي وبنى له مئذنة وزوده بمنبر.

حيث تم زيارة و تفقد الجامع الأزرق، وقصور وبيوت العصر المملوكي : قصر الأمير آلين آق، وبيت الرزاز الذي شيده قايتباي، ومسجد أصلم السلحدار، ومسجد الطنجا المارداني، ومجموعة طرباي الشريفي ورباط أزدمر.

أقيمت الزيارة تحت إشراف د. سهير عبد السلام عميد الكلية، ود. فاطمة عبد الصمد وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وحاضر خلالها أميرة محمد بالمركز الإعلامي للمسار السياحي، وشرحت الدكتورة هالة الجزايري جميع الجوانب العلمية للآثار الفاطمية والمملوكية والأيوبية.