مقتل متظاهرين عراقيين اثنين وإصابة 16 بالعاصمة بغداد

26-11-2019 | 12:53

مظاهرات العراق

 

الالمانية

أفاد شهود عيان اليوم الثلاثاء بمقتل متظاهرين عراقيين اثنين وإصابة 16 آخرين على خلفية اضطرابات أمنية ومصادمات وقعت اليوم الثلاثاء في العاصمة بغداد .


وقال الشهود لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب. أ) إن اشتباكات وقعت بين القوات الأمنية والمتظاهرين بين ساحة حافظ القاضي والوثبة وسط شارع الرشيد في بغداد ما أدى إلى سقوط قتيلين وإصابة 16 آخرين .

وأضاف الشهود أن "محافظة السماوة في بادية العراق الجنوبية شهدت صباح اليوم اضطرابات أمنية واستخدمت قوات مكافحة الشغب الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين الذين سيطروا على الشوارع وأحرقوا عشرات الإطارات لتقييد حركة القوات الأمنية ".

وأكد الشهود أن "العشرات من المتظاهرين أصيبوا بجروح بينهم مصور لمحطة تلفزيون عراقية على خلفية قيام المتظاهرين بمحاولة للسيطرة على مباني حكومية حيث استخدمت القوات الأمنية الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع".

وذكر الشهود أن المتظاهرين في محافظة البصرة قاموا بـ "بقطع الطرق الرئيسية المؤدية الى ميناء أم قصر وميناء خور الزبير ومعمل الاسمدة ومجمع الخزن والتصدير والمحطة الغازية لإنتاج الكهرباء باستخدام حرق الإطارات في ظل حالة من الاضطراب الأمني وانتشار المتظاهرين في الشوارع وهم يهتفون بشعارات لإسقاط الحكومة".

وأشار الشهود أن المتظاهرين توافدوا بشكل كثيف الى ساحات التظاهر وخاصة طلبة المدارس والجامعات وموظفين لدعم مطالب المتظاهرين ورفض استخدام الغازات المسيلة للدموع ضد المتظاهرين فيما أغلق عدد من المتظاهرين الطريق المؤدية الى منطقة رمضان بإحراق الإطارات في الشوارع .

وأكد الشهود أن آلافا من المتظاهرين جاءوا من مناطق متفرقة غالبيتهم من طلبة المدارس والجامعات والمعاهد وقطعوا جسر الثورة وسط الحلة على خلفية قيام القوات الأمنية بالهجوم على مواقع المتظاهرين بالغازات المسيلة للدموع الليلة الماضية، فيما شوهد انسحاب القوات الأمنية من محيط ساحة التظاهر بعد إصابة أكثر من 65 متظاهرا جراء استنشاق الغازات.

وذكر الشهود أن المئات من المتظاهرين أغلقوا جميع الطرق الرابطة بين محافظة الديوانية والمحافظات الأخرى والطرق الداخلية والجسور من خلال إحراق الاطارات كما تم محاصرة محطة الكهرباء.

وأشار الشهود إلى أن "العشرات من المتظاهرين أحاطوا بمجمع حقل الاحدب النفطي الذي تديره شركات صينية في محافظة واسط بحثا عن فرص عمل" .

وتكتظ شوارع المحافظات الجنوبية التسع التي تشهد مظاهرات احتجاجية بالآلاف من طلبة الجامعات والمدارس مما أدى إلى إلحاق الشلل بحركة الحياة بشكل شبه كامل بعد قطع الطرق والجسور وتصاعد الدخان الأسود في سماء محافظات البصرة وبابل والنجف وكربلاء وبابل والسماوة وواسط وميسان والديوانية.

مادة إعلانية

[x]