أبو العينين: أنظار العالم تتجه للآثار المصرية بعد الاكتشافات الجديدة.. وسنصبح أكثر الدول جذبا للسياحة في 2020

23-11-2019 | 20:24

جانب من المؤتمر الصحفي

 

بوابة الأهرام

أعرب رجل الصناعة، محمد أبو العينين ، الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي رئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي، عن سعادته لما يتحقق في مصر من إنجازات في شتي المجالات، خاصة مجال الآثار، لما تمثله من أهمية بالغة إنسانيا وثقافيا واقتصاديا وما يشهده القطاع من طفرة كبيرة على يد الدكتور خالد العناني وزير الآثار، الذي يقدم مصر بتاريخها وحضارتها القديمة للعالم بفكر تكنولوجي وعصري محترف.


وأضاف أبو العينين عقب مشاركته في فعاليات المؤتمر الصحفي العالمي الذي حضره أكثر من ٤٠ سفيرًا لدول عربية وأجنبية في مصر وعائلاتهم، ولفيف من الشخصيات العامة وأعضاء مجلس النواب، لإعلان تفاصيل الكشف الأثري بمنطقة سقارة الأثرية، أن أنظار العالم تتجه للآثار المصرية بعد ما شهدته مصر من اكتشافات أثرية عظيمة بهرت العالم.

وتابع أبو العينين : ظهر هذا واضحا عندما بهرت كنوز الفرعون توت عنخ آمون عواصم العالم من لوس أنجلوس إلي باريس ثم لندن، ليخطف قلوب ملايين الزائرين وتتجه أنظار العالم للآثار المصرية بعد ما شهدته مصر من اكتشافات أثرية عظيمة، بهرت العالم كان آخرها ال كنز الأثري لخبيئة العساسيف بالأقصر، إلى جانب قرب افتتاح المتحف المصري الكبير، أعظم متحف فى تاريخ البشرية، ومتحفي شرم الشيخ والغردقة.

وأكد أن مصر ستبدأ عام 2020 عصرًا جديدًا في السياحة وستصبح أكثر دول العالم جذبًا للسائحين، خاصة مع عودة الطيران البريطاني، فشعوب العالم عاشقة للتاريخ المصري وشغوفة بالآثار المصرية القديمة وما تركته للإنسانية من حضارة عريقة.

وعلق " أبو العينين "، على أن الاكتشافات وحدها ليست كافية، وطالب بضرورة صرف مكافآت تشجيعية للعاملين الذين أسهموا في هذه الاكتشافات، نظرا لمجهوداتهم الكبيرة في الفترة الأخيرة، متمنيًا أن يتم بناء متاحف جديدة لكي تستوعب الآثار المٌكتشفة حديثًا. وأعلن الدكتور خالد العناني وزير الآثار، اليوم السبت، كشفا أثريا جديدا بمنطقة سقارة الأثرية.


جانب من المؤتمر الصحفي


جانب من المؤتمر الصحفي

مادة إعلانية

[x]