قلب مفتوح وولادة في الوقت نفسه.. فريق طبي ينقذ سيدة وجنينها بمستشفى جامعة الإسكندرية

23-11-2019 | 12:46

قلب مفتوح

 

الإسكندرية - محمد عبد الغني:

تمكن فريق طبي مكون من 12 طبيبا بـ 4 أقسام في مستشفيات كلية الطب جامعة الإسكندرية، من تحقيق إنجاز طبي كبير بإجراء عمليتي ولادة قيصرية وقلب مفتوح لتغيير الصمام والشريان الأورطي في نفس التوقيت، لإنقاذ حياة سيدة وجنينها.

البداية، عندما شعرت المريضة "ش.م" في الأسابيع الأخيرة من حملها الأول بألم شديد في الصدر مع صعوبة في التنفس، وفشل عدة أطباء في علاجها.

وبإجراء فحوصات لها على القلب والشريان الأورطي بمستشفى الشاطبي الجامعي للنساء والتوليد، تبين أن المريضة تعاني من تمدد كبير في الشريان الأورطي وارتجاع الصمام الأورطي وضعف شديد في عضلة القلب.

وكشفت الفحوصات التي تمت داخل المستشفى عن احتياج المريضة لعملية عاجلة وعالية الخطورة لتغيير الصمام الأورطي والشريان الأورطي الصاعد، نظرا لاحتمالات توقف القلب المفاجئ أو انفجار الشريان في أي لحظة.

من جانبه قال الدكتور أحمد عثمان عميد كلية الطب جامعة الإسكندرية، إنه تم تشكيل فريق طبي يضم 12 طبيبا من 4 أقسام، لوضع برتوكول للتعامل مع المريضة، لمحاولة إنقاذ المريضة وجنينها.

وأشار "عثمان"، إلى أن كلية الطب جامعة الإسكندرية وفرت كافة سبل الدعم المالي والمادي لإجراء الجراحة للمريضة وإنقاذ حياتها مع الالتزام بمعايير الأمان الطبية اللازمة.

ولفت عميد كلية الطب، إلى أنه كان من المفترض أن يتم إجراء ولادة قيصرية للمريضة بمستشفى الشاطبي أولا ثم تنقل بعدها إلى قسم جراحة القلب بالمستشفى التعليمي، إلا أن الدكتورة مها غانم رئيس لجنة الأخلاقيات أوصت بأن تكون جميع الإمكانيات في مكان واحد يضم أعلى التجهيزات.

وأضاف "عثمان"، أنه وبناء على ما سبق فأن الدكتور وائل نبيل، رئيس القطاع الطبي ونائبه الدكتور تامر عبدالله قد وجها بتوفير كافة الإمكانيات المطلوبة، والتنسيق مع جميع التخصصات المعنية لإجراء العملتين في مكان واحد".

وقال الدكتور وحيد عتمان، رئيس قسم جراحة القلب والصدر، إنه جرى نقل المريضة من مستشفى الشاطبي إلى قسم جراحة القلب والصدر بالمستشفى التعليمي للبدء بإجراء عملية ولادة قيصرية بأسرع وقت.

وأشار إلى أنه جرى إرسال فريق طبي من قسمي النساء والتوليد ورعاية حديث الولادة لإجراء الولادة القيصرية للمريضة في غرفة عمليات القلب المفتوح، قائلا: "نجحت العملية الولادة ووضعت مولودة بكامل صحتها"، موضحا أنه جرى إجراء عملية قلب مفتوح لتغيير الصمام الأورطي والشريان الأورطي لإنقاذ حياة المريضة.

وأضاف "عتمان"، أنه قد جرى نقل المريضة للعناية المركزة تحت الملاحظة على مدار 24 ساعة، للاطمئنان على حالتها، حيث إن معدلات النزيف في هذه الحالات مرتفعة جدا - على حد قوله.

الأكثر قراءة

[x]