تضم تمثال "النمس" ومومياء "أبومنجل".. تعرف على تفاصيل خبيئة سقارة الأثرية |صور

23-11-2019 | 11:45

خبيئة سقارة الأثرية

 

عمر المهدي

تفقد وزير الآثار يرفقه الدكتور مصطفي وزيري الأمين العالم للمجلس الأعلي للآثار، الكشف الأثري الجديد التي أعلنت عنه الوزارة في منطقة آثار سقارة، حيث شارك في هذا الحدث مجموعة كبيرة من السفراء من مختلف دول العالم.

ويحتوي الكشف علي خبيئة تخص أحد كبار الدولة الحديثة في موقع حفائر تعمل فيه بعثة مصرية برئاسة الدكتور مصطفي وزيري وتبعد عن مقبرة واح تي المكتشفة ديسمبر 2018 بـ 3 أمتار جهة الغرب، ويسمي الموقع بـ "البوباسطيون"، والاسم يعني جبانة الحيوانات المقدسة، والمقبرة كبيرة ممتلئة بتماثيل ومومياوات لحيوانات وطيور مختلفة الأحجام والأنواع، ومنها أنواع يتم العثور عليها محنطة للمرة الأولى.

كما نجحت أيضا البعثة الأثرية في العثور مقبرة بدخلها مومياء وتمثال لحيوان النمس، ومومياء لطائر أبو منجل الذي يمثل صورة المعبود تحوت سيد الحكمة والكتابة، ومومياء لطائر الصقر، ومومياء لثعبان الكوبرا، ومجموعة من التمائم مختلفة الأحجام وتمثال للإله أوزوريس، وكذلك تم العثور على مومياوات قطط وتماثيل لها من الحجارة وبعضها ملون بشكل رائع.

وتتميز الخبيئة الجديدة بمجموعة رائعة من التوابيت الخشبية الملونة وكذلك عدد من التماثيل الخشبية أيضًا ذات الألوان الرائعة، ومقاصير خشبية ملونة يعتليها المعبود حورس مذهب، والتماثيل يتجاوز عددها الـ 20 تمثالا مختلفة الأطوال والأحجام، ومنها تماثيل طولها متر وأخري أقل من متر، وبعضها أبيض اللون والآخر يميل لونه إلى الاحمرار، وموقع الكشف الجديد بكر ومهم وينبئ بكنوز كثيرة قادمة.


خبيئة سقارة الأثرية


خبيئة سقارة الأثرية


خبيئة سقارة الأثرية

الأكثر قراءة