حصاد كأس أمم إفريقيا تحت 23 عاما.. 35 هدفا ومصر تتوج باللقب وتستحوذ على كل الجوائز الفردية

23-11-2019 | 00:04

منتخب مصر الاوليمبى يتوج بلقب كأس أمم إفريقيا تحت 23 عاما

 

كريم السعدني

توج منتخب مصر الأوليمبي بلقب النسخة الثالثة لكأس أمم إفريقيا تحت 23 عاما عقب فوزه على نظيره الإيفواري (2 – 1) في المباراة النهائية التي جمعت الطرفين على ملعب القاهرة الدولي تحت إدارة الدولي المالاجاشي راكوتوجاونا أندوفيتر.


الموقع الرسمي للاتحاد المصري لكرة القدم يستعرض أبرز أرقام وظواهر البطولة على النحو التالي:

- 16 مباراة أقيمت خلال هذه البطولة بواقع 12 في مرحلة المجموعات بالإضافة للقاءي نصف النهائي ولقاء المركزين الثالث والرابع والمباراة النهائية.
- 35 هدفا استقبلتها الشباك خلال هذه البطولة بمتوسط 2.18 في المباراة الواحدة وهو نفس الرقم الذي شهدته النسخة الأولى مقابل 36 بالنسخة الثانية.
- تأهل الثلاثي مصر وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا لنهائيات مسابقة كرة القدم التي تستضيفها العاصمة اليابانية طوكيو صيف 2020.
- عزز منتخب مصر رقمه القياسي كأكثر المنتخبات تأهلا للألعاب الأوليمبية برصيد 13 مرة علما بأنه شارك فعليا في 11 دورة فقط بعد اعتذاره عن عدم المشاركة في دورة موسكو 1980 بسبب مقاطعة الدول العربية والإسلامية لها على خلفية الغزو السوفيتي لأفغانستان.
- في المقابل بلغ منتخب كوت ديفوار النهائيات الأوليمبية للمرة الثانية في تاريخه بعد أن سبق له المشاركة في دورة بكين 2008.
- مع فوزه باللقب للمرة الأولى في تاريخه سيطر منتخب مصر على كل الأرقام في البطولة بفوزه في مبارياته الخمس كأول منتخب يحقق هذا الإنجاز منذ انطلاق البطولة، كما أحرز خلال مسيرته 11 هدفا وهو رقم قياسي آخر لم يحققه أي منتخب آخر.
- حسمت جنوب إفريقيا بطاقة التأهل للمرة الثالثة في تاريخها بعد دورتي 2000 في سيدني و2016 في ريو دي جانيرو علما بأنها انتزعت البطاقة الثالثة بفارق ركلات الترجيح عن غانا في سيناريو مكرر لتأهلها في 2015 على حساب السنغال.
- تربع المصري مصطفى محمد على عرش هدافي هذه النسخة برصيد 4 أهداف وبفارق هدف واحد فقط عن زميله رمضان صبحي الذي قدم بطولة استثنائية وفرض نفسه كنجم أول لها بروحه وحماسه وأهدافه الحاسمة خصوصا هدف الفوز باللقب.
- سيطر "الفراعنة" على الجوائز الفردية الأخرى بفوز محمد صبحي بجائزة أفضل حارس مرمى ورمضان صبحي بجائزة أفضل لاعب في البطولة.
- بات منتخب مصر الأول في تاريخ البطولة الذي يحسم أحد لقاءاتها بعد شوطين إضافيين في البطولة التي شهدت حسم لقاء نصف النهائي بين كوت ديفوار وغانا ثم لقاء المركز الثالث بين هذا الأخير وجنوب إفريقيا بفارق ركلات الترجيح.
- أكدت الكرة المصرية تفوقها على نظيرتها الإيفوارية في المباريات النهائية وتوجت بسابع لقب لها على مستوى الأندية والمنتخبات بعد فوز المنتخب الأول بكأس أمم إفريقيا 2006 ومنتخب الشباب بكأس إفريقيا عامي 1991 و2003 والزمالك ببطولة إفريقيا أبطال الدوري أمام أفريكا سبورتس 1986 والأهلي بكأس الكؤوس وكأس الكونفدرالية 1993 و2014.
- صعدت المنتخبات المصرية لمنصات التتويج الإفريقية بعد غياب دام منذ فوز منتخب الشباب بكأس إفريقيا تحت 20 سنة في الجزائر 2013.
- باتت مصر أول بلد ينظم البطولة وينجح في التتويج باللقب بعدما أقيمت النسخة الأولى في المغرب وتوج منتخب الجابون باللقب ثم استضافت السنغال النسخة الثانية التي ذهب لقبها لمنتخب نيجيريا.
- الجماهير المصرية كان لها دور كبير في نجاح البطولة بحضورها المكثف خصوصا في مباريات المنتخب الوطني حيث غصت بها مدرجات ملعب القاهرة الدولي عن آخرها في لقاءي جنوب إفريقيا وكوت ديفوار في نصف النهائي والنهائي.

مادة إعلانية

[x]