محافظ قنا ورئيس "التخطيط العمراني" يناقشان المخطط الإستراتيجي للمحافظة

22-11-2019 | 11:53

عبدالحميد الهجان محافظ قنا

 

عصمت الشامي

عقد اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، والمهندس علاء الدين عبدالفتاح، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتخطيط العمرانى، اجتماعاً بمقر الهيئة، لمناقشة المخطط الإستراتيجي لمحافظة قنا، بحضور أعضاء اللجنة النوعية لتخطيط أنشطة التنمية العمرانية، والتى تضم ممثلى أجهزة الدولة ذات الصلة، وذلك لاستيفاء ما يلزم من مقترحات، تمهيداً للعرض على المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية العمرانية برئاسة رئيس الوزراء للاعتماد.

وأشاد اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، بمشروع المخطط الإستراتيجي للمحافظة، والذي أعدته الهيئة العامة للتخطيط العمرانى، موجهاً بتشكيل لجان تنسيقية من المحافظة لمراجعة المخطط، وتحديث جميع البيانات وقائمة المشروعات في أقرب وقت ممكن، تمهيداً لاعتماده حتى يدخل حيز التنفيذ على أرض الواقع.

وأكد المهندس علاء الدين عبدالفتاح، أن الهيئة انتهت من إعداد مشروع "المخطط الإستراتيجي لمحافظة قنا"، وقام بإعداده مجموعة من الخبراء والاستشاريين المسجلين لدى الهيئة في جميع مجالات التنمية، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية "هابيتات".

وأوضح رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتخطيط العمرانى، أن تلك الجهود تأتي في إطار المخطط الإستراتيجي القومي لمصر (2052)، وما يتطلبه من تفعيل جميع قطاعات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية، لتحقيق الاستفادة الكاملة للمقومات الكامنة في كل قطاع منها، مشيراً إلى أنه كان من الضروري مراجعة خطط التنمية لقطاع العمران بجميع محاوره من خلال إعادة التخطيط لمحافظات الجمهورية، لرسم أدوارها الجديدة، التي يمكن أن تلعبها في منظومة التنمية العمرانية والاقتصادية في إطار الخطة القومية للتنمية الشاملة.

كما توجه اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، بالشكر إلى الهيئة العامة للتخطيط العمراني، لعقد هذا الاجتماع لمناقشة المخطط الإستراتيجي للمحافظة، وأثنى على المجهودات التي تقوم بها الهيئة في إعادة رسم خريطة التنمية العمرانية على مستوى الجمهورية، والتعاون البناء الذي تقوم به مع جميع الجهات والهيئات، للوصول إلى رؤية قومية شاملة للتنمية العمرانية، تتوافق مع توجهات ومتطلبات المرحلة الراهنة في ظل التحديات التي تشهدها الدولة فى جميع المجالات.

وخلال الاجتماع، استعرض محافظ قنا، بعض التطورات التي تشهدها المحافظة فى جميع القطاعات، وخاصة المشروعات التي تمت في قطاع البنية الأساسية، بمدن وقرى مراكز (فرشوط، دشنا، نجع حمادي)، والتي شهدت طفرة خلال الفترة الماضية، بجانب تخصيص مساحة 10 آلاف فدان لزراعة الغابات الشجرية، باستخدام مياه الصرف الصحي والصناعي المعالجة، وتم البدء في استغلال 2000 فدان، وتنتج حالياً مزروعات ونباتات عطرية، ويتم تصدير بعضها للخارج.

وأكد اللواء عبدالحميد الهجان، ضرورة تفعيل مبادرة رئيس الجمهورية بشأن التنمية الصناعية للمناطق التي تزخر بموارد وإمكانات للتنمية، وذلك بالتنسيق مع الهيئة العامة للتنمية الصناعية، مشيراً إلى أنه تم التركيز على العديد من المشروعات التي لها عائد استثماري، ويمكن أن تخلق فرص عمل متوقعة، ومراعاة إعادة تأهيل سوق العمل من خلال المراكز التدريبية للشباب التي تستهدف تأهيل ما يقرب من 40 ألف عامل لسوق العمل، حيث تقوم المحافظة حالياً بحصر الأصول غير المستغلة، وإعادة تشغيلها، مثل ما تم بمشروع إعادة تطوير مباني عنابر الدواجن التي تم غلقها وتحويلها إلى مصانع، وتم تشغيلها بالفعل.

وأوضحت الدكتورة مها فهيم، نائب رئيس الهيئة العامة للتخطيط العمراني للبحوث والدراسات والتخطيط الإقليمي، أنه انطلاقاً من مرجعية الإستراتيجية القومية للتنمية العمرانية لمصر 2052، ورؤية مصر 2030، تم إعداد إستراتيجية التنمية الشاملة لمحافظة قنا، والتي شملت جميع القطاعات (عمرانية – اجتماعية – سكانية – اقتصادية – خدمات).

كما تم الانتهاء من تحديد الملامح الأساسية، وصياغة الرؤية المستقبلية، وإعداد إستراتيجية التنمية، والمخطط الإستراتيجي للمحافظة، الذي ينتهي بعدد من المشروعات وتحديد أولوياتها على المدى الزمني المتوسط، وفقاً لمتطلبات المحافظة والرؤية المقترحة وتوزيعها على المدى الزمني حتى سنة الهدف 2030، مع الانتهاء بوضع خريطة استثمارية لجميع المشروعات، ووسائل التمكين المالي والموارد المالية اللازمة لتحقيق تلك المشروعات.