خبيرة بنك التنمية الإفريقي: 5 دول إفريقية من أكبر الاقتصادات نموا بالعالم

20-11-2019 | 19:02

بنك التنمية الإفريقي

 

ولاء مرسي

قالت الدكتورة جيهان السكري الخبير الاقتصادي والاجتماعي في بنك التنمية الإفريقي، إن قارة أفريقيا اتخذت خطوات جادة في مسار النمو الاقتصادي بالمقارنة بالعديد من دول أوروبا حيث كان من المتوقع لقارة إفريقيا خلال العام الجاري أن تحقق معدل نمو اقتصادي يبلغ نحو 4% في حين كان من المتوقع لعدد من الدول الأوروبية معدل نمو 1.9% فقط ما يعكس التغير الكبير الذي تشهده القارة السمراء حالياً.

جاء ذلك على هامش جلسة "رسم خريطة الموارد الإفريقية"، والمنعقدة ضمن فعاليات ورشة عمل "صنع فى إفريقيا" والتى انطلقت فعالياته صباح الأربعاء.

وأشارت إلى أن هناك 5 دول إفريقية صُنفت خلال الخمس سنوات الأخيرة من أكبر الاقتصادات نمواً على مستوى العالم. وأكدت السكري، أن القارة الإفريقية، تفتقر إلي التناغم بين دولها حيث يوجد تفاوت كبير بين معدلات النمو بين الجزء الغربي والشمالي والجزء الجنوبي من القارة.

ولفتت  إلى أن هذا المعدلات المتزايدة في النمو تعزي الي السوق الاستهلاكي الكبير بالقارة الناتج عن زيادة عدد السكان والتحويلات الأفارقة بالخارج، فضلاً عن زيادة الاستثمارات بالقارة وزيادة حجم الصادرات الافريقية للأسواق الخارجية وإن كان أغلب هذه الصادرات من المواد الخام.

وأضافت السكري، أن التصنيع في إفريقيا يواجه عددا من التحديات أهمها انخفاض التنافسية الصناعية التي تولد 700 دولار فقط للفرد وهو ما يبلغ ثلث ما تقدمه الصناعة في بلدان أمريكا اللاتينية وأقل من خمس ما تقدمه دول شرق اسيا، فضلاً عن انخفاض الإنتاجية في إفريقيا المرتبطة بصغر حجم المؤسسات الصناعية، بالإضافة إلي المنافسة من القطاع غير الرسمي.

وأشارت إلي أن البنك الإفريقي للتنمية يتعاون مع الحكومات والقطاع الخاص في مجال البنية التحتية والكهرباء والطرق وريادة الأعمال وتوفير خدمات استشارات فنية وخدمات الشمول المالي وتمويل الاستثمارات قليلة المخاطر.

وأكدت أن إفريقيا أكثر مناطق العالم جذباً للاستثمارات الأجنبية المباشرة؛ حيث تستحوذ على ما يقرب من 30% من الموارد المعدنية في العالم، كما تمتلك منطقة شمال أفريقيا مخزون ضخم من البترول والغاز الطبيعي الي جانب وجود معظم الخام النووي الإستراتيجي في الصحراء مثل الكولتان والذهب والنحاس وغيرها.