مجلس أمناء جائزة آل مكتوم للإبداع الرياضي يستعرض الخطة الإستراتيجية

20-11-2019 | 15:49

مجلس أمناء جائزة آل مكتوم للإبداع الرياضي

 

سليمان أبو اليزيد

رفع مجلس أمناء « جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي » إحدى «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» أسمى آيات الشكر والعرفان الى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لدعمه اللامحدود ورعايته للقطاع الرياضي عموما وللجائزة.


كما رفع مجلس الأمناء أسمى آيات الشكر والعرفان الى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة، والى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة، على الدعم والتوجيهات السديدة التي عززت مكانة الجائزة ودورها في تطوير الرياضة وترسيخ نهج الإبداع والتميز في العمل الرياضي في دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي والعالم، وكذلك في نشر القيم النبيلة للرياضة باعتبارها من أهم المجالات التي تتجلى فيها قيم التسامح والتعايش بين المجتمعات.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده المجلس في دبي لمناسبة تنظيم الجائزة مؤتمر الإبداع الرياضي الدولي برئاسة سعادة مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس مجلس أمناء الجائزة، وحضور خالد علي بن زايد نائب رئيس مجلس الأمناء، و أعضاء المجلس: د.حسن مصطفى، د.خليفة الشعالي، مصطفى العرفاوي، أحمد مساعد العصيمي ، منى بو سمرة ، و موزة المري أمين عام الجائزة، و ناصر أمان آل رحمة مدير الجائزة.

وقال الطاير «إن سر قوة وتميز الجائزة هو رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لمستقبل العالم عموما والدعم والرعاية اللامحدودة من سموه للقطاع الرياضي، وكذلك دعم وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة، وقيادة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس الجائزة، ونحن في مجلس الأمناء ومن ثم لجان الجائزة نسعى من خلال الخبرات الكبيرة إلى ترجمة توجهات القيادة الرشيدة وتوجيهات سمو راعي الجائزة وسمو رئيس الجائزة لتحقيق أهدافها السامية ودعم دور الرياضة في تحقيق التنمية المجتمعية وتمكين المجتمعات».

وأشاد مجلس الأمناء بمشاركة وزراء شباب ورياضة وأبطال رياضيون أوليمبيين في مؤتمر الإبداع الرياضي الدولي الذي نظمته الجائزة يوم 18 الجاري تحت شعار «التسامح والسلام في الرياضة»، وقال سعادة مطر الطاير: «مشاركة صنّاع القرار ونجوم الرياضة العالمية السابقين والحاليين في المؤتمر تؤكد إيمانهم بجهود الجائزة و مبادرتها لدعم دور الرياضة في تعزيز قيم التسامح والسلام في العالم، لأننا نعمل لتطوير مستوى الأداء والانجاز الرياضي ليصل الى مستوى الإبداع في جميع المجالات، كما نعمل من خلال عضوية الجائزة في (مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية) لتمكين المجتمعات من خلال الرياضة».

كما ثمّن مجلس الأمناء جهود الرياضيين العرب الشباب الذين تم اختيارهم سفراء للإبداع الرياضي وهي الجهود التي أهلتهم للفوز بالميداليات الأولمبية ونيل شرف أن يكونوا سفراء للجائزة، كما تمنى مجلس الأمناء أن يساهم اختيار الرياضيين كسفراء للإبداع في تعزيز فرصتهم للفوز بميداليات في أولمبياد طوكيو 2020 وباقي البطولات الدولية الكبرى وأن يكونوا قدوة لغيرهم من الرياضيين الشباب في مختلف الدول العربية.

وثمّن مجلس الأمناء أيضا الشركاء الاستراتيجيين للجائزة الذين يساهمون في دعم جهود تطوير الرياضة ونشر ثقافة الإبداع في العمل الرياضي، ورحّب بتجديد توقيع اتفاقية الشراكة الاستراتيجية مع شركة نخيل العقارية وتوقيع اتفاقية مع الشريك الاستراتيجي الجديد وهو معرض دبي للطاقة الشمسية «ويتكس» الذي تنظمه هيئة مياه وكهرباء دبي «ديوا»، وتوقيع اتفاقية مع الراعي الذهبي «دراجون للنفط القابضة»، وأكد المجلس أن هذه الاتفاقيات تؤكد حرص الشركات الوطنية الثلاثة على دعم جهود الجائزة والشراكة معها لتحقيق أهدافها الكبيرة في تطوير القطاع الرياضي في دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي والعالم، وتمكين المجتمعات و نشر قيم التسامح والسلام بين المجتمعات من خلال الرياضة.

وتم في الاجتماع الاطلاع على تقارير اللجان العاملة وما تم إنجازه من برامج ومبادرات ضمن الدورة الحادية عشرة وهي اللجنة الفنية ولجنة التحكيم ولجنة الاتصال والتسويق، كما أطلع مجلس الأمناء على ملامح الخطة الاستراتيجية للجائزة للفترة 2020-2030 التي تعزز المكتسبات التي تحققت للجائزة وتفتح آفاقا جديدة للمرحلة المقبلة.

مادة إعلانية