٦ أفلام جمعتهم معا بدأت بـ"اللعب مع الكبار".. وحيد حامد في ليلة الاحتفاء: "شريف عرفة كان على قدر المسئولية"

20-11-2019 | 14:22

وحيد حامد وشريف عرفة

 

سارة نعمة الله

ستة أفلام جمعت بين الكاتب المخضرم وحيد حامد والمخرج شريف عرفة الذي نجح في تطويع موهبته باحترافية كبيرة نقل بها أدق التفاصيل التي ترجمت موضوعات وقضايا هامة إلى لغة مرئيّة يحمل كل كادر فيها معنى وقيمة مما جعل من مجموعة هذه الأفلام بصمات وعلامات في تاريخ السينما لا تنسى من ذاكرة المشاهد، ولعل أبرز ما قدم من هذه الأعمال أفلام مثل: اللعب مع الكبار، طيور الظلام، النوم في العسل، الإرهاب والكباب وغيرها.


الكاتب المخضرم وحيد حامد يتحدث لـ"بوابة الأهرام" عن شريف عرفة المخرج الذي يحتفي به مهرجان القاهرة في ليلة افتتاحه اليوم حيث يمنحه جائزة فاتن حمامة التقديرية.

عن قناعة الكاتب بموهبة المخرج، يتحدث وحيد حامد في هذه السطور.

"قدمت مع شريف عرفة ستة أفلام، وبالرغم كونه كان في بدايات عمله إلا أنني عندما شاهدت شغله أقتنعت به كثيرًا لكونه مخرجا شابا متمكنا من أدواته وأنا بطبيعتي دائمًا أحب أن أمنح الفرصة للشباب، والحقيقة مجموعة الأفلام التي قدمناها معًا كانت من أهم الأفلام بالسينما المصرية بدأت في التعاون معًا بفيلم "اللعب مع الكبار" وأتذكر أنه عندما بدأنا التحضير لهذا الفيلم سألني عن أبطاله فقولت له عادل إمام، فرد قائلًا: ياخبر.. عادل إمام.

وعندما أبلغت عادل إمام أنه سيكون مخرج فيلمه تحمس كثيرًا وقال لي "دا مخرج هايل"، والحقيقة شريف عرفة كان دائمًا على أد المسئولية التي وضع بها، ولاشك أن الواقع الذي عايشناه معًا في تلك المرحلة التي عملنا فيها معًا فرضت علينا تقديم هذه النوعية من الأفلام فنحن لم نقم باستيراد هذه الموضوعات مثلًا فجميعها قضايا نابعة من المجتمع، فقد قدمنا مثلًا فيلم "اللعب مع الكبار" لكونه كان يرصد فسادًا في هذه المرحلة، و"النوم في العسل" عندما كان هناك فورًا سياسيًّا وغيرها من القضايا على هذا الدرب.

ولاشك أن نجاح هذه الأفلام كان مرهونًا بحلقة تواصل بين كاتب يرصد هذه القضايا ومخرج لديه وعي وثقافة يستشعرها ويعرف كيف يوظف أدواته توظيفيًا متجانسًا ليخرج مشروعًا ناجحًا.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية