الرئاسة الفلسطينية: السياسات الأمريكية خطر على أمن المنطقة وتهدد بحرقها

20-11-2019 | 13:21

نبيل أبو ردينة

 

الألمانية

اعتبرت الرئاسة الفلسطينية اليوم الأربعاء أن سياسات الإدارة الأمريكية خطر على أمن المنطقة وتهدد بحرقها بأسرها.


وصرح الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، وفق ما نشرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، بأن "استمرار أخطاء الولايات المتحدة سيؤدي إلى استمرار احتراق المنطقة بأسرها، وهذا الحريق جراء هذه السياسة الأمريكية الفاشلة في المجالات كافة لن ينجو منها أحد".

واعتبر أبو ردينة أن واشنطن "ترتكب خطأ تاريخيا من خلال اتباعها سياسة استعمارية بموقفها من القدس و المستوطنات ، وهي تشكل بذلك أكبر جرائم العصر، الأمر الذي جعل قوى إقليمية تفقد دورها المهم في مجريات الأحداث".

وقال إن "المعركة الأساسية التي يخوضها الشعب الفلسطيني وقيادته، هي الحفاظ على الوجود الفلسطيني، وهوية مدينة القدس كمدينة فلسطينية عربية على الأرض".

وأضاف أن "الحل الذي يرضي الشعب الفلسطيني هو الكفيل بإنهاء الحرائق المدمرة الموجودة، لذلك على الإدارة الأمريكية مراجعة مواقفها الخاطئة، لأن الشعب الفلسطيني سيبقى صامدا على أرضه مهما كانت الصعاب".

وختم الناطق باسم الرئاسة بالقول "إن شعبنا قادر على إفشال المؤامرة تماماً كما أفشلها في السابق، وأن الدولة الفلسطينية المستقلة ستقام عاجلاً أم أجلا، و القدس بمقدساتها وهويتها وإرثها ستكون السد والدرع الحامية للمشروع الوطني الفلسطيني".

وقبل يومين أعلن وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو أن بلاده تعتبر إقامة مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية أمر لا يتعارض مع القانون الدولي وهو ما أثار انتقادات فلسطينية واسعة.

وأوقفت السلطة الفلسطينية اتصالاتها السياسية مع الإدارة الأمريكية منذ إعلان الرئيس دونالد ترامب نهاية عام 2017 الاعتراف ب القدس عاصمة لإسرائيل.

مادة إعلانية