بعد التأهل إلى الأولمبياد.. رمضان صبحي يدخل في نوبة بكاء

19-11-2019 | 23:05

رمضان صبحي

 

محمد الجوهري - أحمد ناجى

دخل رمضان صبحي لاعب منتخب مصر الأوليمبي في نوبة بكاء شديدة، بعد تأهل الفراعنة إلى أولمبياد طوكيو 2020، وكذلك المباراة النهائية من بطولة الأمم الأفريقية تحت 23 سنة المقامة على الأراضي المصرية.


وحقق منتخب مصر الأوليمبي فوزا كبيرا على منتخب جنوب إفريقيا بثلاثة أهداف دون رد، أحرز الأول رمضان صبحي من ركلة جزاء، وأضاف عبد الرحمن مجدي الهدفين الثاني والثالث .

وأثناء الاحتفال مع الجماهير رمضان الذي سجل الهدف الأول في نوبة بكاء شديدة، وذهب إليه محمد شوقي لمدرب المساعد وباقي أفراد الجهاز الفني من أجل تهدئته.

وتقام المباراة النهائية للبطولة مساء الجمعة المقبل على ملعب استاد القاهرة، بين منتخب كوت ديفوار ومنتخب مصر، لتحديد المركزين الأول والثاني، بينما يلعب منتخب جنوب أفريقيا مع منتخب غانا لتحديد المركزين الثالث والرابع، والمنتخب الذي سيصاحب الفراعنة والأفيال في الأولمبياد القادمة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]