تعليق مدرب كوت ديفوار على صعود فريقه للمباراة النهائية

19-11-2019 | 20:16

حيدرا سواليهو المدير الفني لمنتخب كوت ديفوار الأوليمبي

 

محمد الجوهري / أحمد ناجي

أعرب حيدرا سواليهو، المدير الفني لمنتخب كوت ديفوار الأوليمبي، عن سعادته بالتأهل الأولمبياد طوكيو 2020، وكذلك نهائي بطولة الأمم الإفريقية تحت 23 عاما، عقب الفوز على المنتخب الغاني بركلات الترجيح من نقطة الجزاء.

وقال حيدرا، في المؤتمر الصحفي بعد نهاية المباراة، إن المنتخبات الأربعة التي تأهلت للمربع الذهبي تستحق تمثيل قارة إفريقيا في الأولمبياد وهذا ما أثبتته مباراة اليوم، مشددا على أن كل الجماهير راضية وسعيدة من مباراة اليوم.

وأضاف «كنا نعرف قوة المنتخب الغاني قبل المباراة.. لقد سبب لنا مشاكل كبيرة خلال المباراة، ولكنا في النهاية سعداء للتغلب عليه والتأهل للأولمبياد والمباراة النهائية».

وعاد ليقول: «كان لدينا مشكلة في إنهاء الهجمة، ولكن اللاعبين كانوا يعلمون أننا نواجه منتخب قوي.. لذلك لم تستسلم بعد تسجيل الهدف الثاني، وكنا حذرين من تعادل المنتخب الغاني لأننا نعلم قوته بشكل كبير».

واستطرد: «لم نفكر في المباراة النهائية كان هدفنا حجز تذكرة التأهل للاولمبياد.. كان هذا هدفنا من عام 2012، اليوم نحن سعداء لأنهم حصلوا على تلك الفرصة.. اليوم تغير كل شيء مع الكرة الحديثة، وتحولت أهدافنا من مجرد المشاركة إلى إثبات قيم اخرى، ونحن فخورون بالتأهل».

وأكمل: «كان لدينا مشروع من عام 2012.. نملك 4 لاعبين في هذا المنتخب من هذا الجيل، لقد لعبوا تحت 15 و17 و20 عاما، قد يفقدون تركيزهم في بعض المباريات، ولكنهم يحافظون على القيم التي تم زرعها فيهم منذ عام 2012».

وواصل حديثه: «هدفنا الأول كان التأهل للاولمبياد وهذا منحنا فرصة التأهل للنهائي، ولو كنا خسرنا للغاية كنا سنلعب لتحديد المركزين الثالث والرابع، وكان أمامنا فرصة أخرى، لدينا قوة للعب امام كل المنتخبات».

وأنهى حديثه قائلا: «نلعب كرة القدم بـ11 لاعبا، و3 تغييرات.. لدينا الوقت الكافي للعب المباراة النهائية بدون ضغوط، وستكون مباراة احتفالية، سوف نبدأ غد أو بعد غد الاستعداد للنهائي، لا يهمنا طرف النهائي تأهلنا امام المنتخب النيجيري القوي.. نحن مستعدون للاحتفالية في النهائي».

وتقام المباراة النهائية للبطولة مساء الجمعة المقبل على ملعب إستاد القاهرة، بين منتخب كوت ديفوار والمنتخب الفائز من مباراة مصر وجنوب أفريقيا، التي تنطلق بعد قليل على نفس الملعب في الدور نصف النهائي.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]