رئيس الحركة الوطنية: صعود مصر للمركز الثامن في مؤشر الأمن جاء بتضحيات رجال الجيش والشرطة

19-11-2019 | 16:53

اللواء رؤوف السيد علي رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية

 

أميرة العادلي

قال رؤوف السيد علي، رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، إن قفز مصر من المركز السادس عشر العام الماضى للمركز الثامن العام الحالى في مؤشر الأمن والأمان، والصادر عن مؤسسة جالوب، لم يأتى من فراغ بل جاء بجهد قادة القوات المسلحة المصرية وجهاز الشرطة وكافة مؤسسات الدولة بناء على رغبة الشعب المصرى عقب احداث 2011.


وتابع رؤوف قائلا: كان اكبر تحدى للدولة المصرية هو السيطرة على الفوضى التى ضربت الشارع المصرى على يد جماعة الاخوان الارهابية عن طريق عناصرها فى الداخل وفى الخارج، تلك الفوضى التى اثرت سلبيا على كافة اوجه الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية مردفا:"عملت القوات المسلحة على تأمين حدود البلاد لمنع تسرب العناصر الارهابية للداخل وبدأ العملية الشاملة سيناء 2018 وعمل جهاز الشرطة على ملاحقة الخارجين على القانون فى الداخل عبر الضربات الاستباقية بقيادة الجهازين".

وأضاف رئيس الحركة الوطنية قائلاً : كان للمجلس القومي لمكافحة الإرهاب والتطرف والصادر بقرار جمهوري من الرئيس عبد الفتاح السيسي، برقم 355 لسنة 2017 الذي يهدف إلى حشد الطاقات المؤسسية والمجتمعية للحد من مسببات الإرهاب ومعالجة آثاره، وكذا مجلس النواب برئاسة الدكتور على عبد العال ادوارا غاية الاهمية فى إقرار استراتيجية وطنية شاملة لمواجهة الإرهاب والتطرف داخليا وخارجيا تم تنفيذها بالنسبة للمجلس الاول وسن التشريعات وتغليظ العقوبات عبر البرلمان لأقتلاع الارهاب من جذورة تم اقرارها، اثر كبير فى عودة الاستقرار للشارع المصرى.

وأردف: مع تلك الجهود المضنية حرصت الدولة عن وضع خطة استراتيجية للتنمية الشاملة بدأ تنفيذها منذ 2014 لتحقق الدولة المعادلة الصعبة " يد تبنى ويد تحمل السلاح " والتنيجة ملموسة على ارض الواقع، إلى ان استقرت الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية بإستقرار الاوضاع الامنية:" معقبا وحده مصر قيادة وشعبا استطاعت النجاه من ثورات الخراب العربى".

يذكر ان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قد استعرض تقريراً كشف تقدم مصر في مؤشر الأمن والأمان، والصادر عن مؤسسة جالوب، حيث حصلت مصر على المركز الثامن عالميًا والثاني عربيًا، وذلك بحصولها على 92 نقطة، وذلك مقارنة بالمركز الـ 16 عالميًا في عام 2018.

وتصدرت المؤشر سنغافورة أكثر بلدان العالم أمانًا بحصولها على معدل 97 نقطة، واحتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المركز الثالث عالميًا والأول عربيًا بحصولها على 93 نقطة.

مادة إعلانية

[x]