نصف قرن على نشوة ملعب ماراكانا بهدف بيليه رقم 1000 | صور وفيديو

19-11-2019 | 16:30

بيليه محمولًا على الأعناق مع كرة الهدف رقم 1000

 

تهاني سليم

احتشد الجمهور البرازيل ي على ملعب ماراكانا الشهير قبل 50 عامًا من الآن؛ لا ليشاهدوا تتويج بلادهم ب كأس العالم   أو كوبا أمريكا على الملعب الذي شهد أكبر خيبة لهم في كأس العالم 1950 بل لينتظروا الهدف رقم 1000 لنجم السليساو، بيليه .


تمر اليوم الذكرى رقم 50 على حبس الجميع أنفاسهم في الملعب الشهير مساء التاسع عشر من نوفمبر 1969؛ أراد الكل رؤية هذا الهدف الذي سُدد من علامة الجزاء وسط دعوات بأن يُسجل ليس من قبل أنصار سانتوس فقط بل حتى أنصار الخصم فاسكو دي جاما ربما لأن الرقم سيكون في جعبته محبوبهم بيليه .

مشوار الألف هدف يبدأ بخيبة

أنهي الأسطورة البرازيل ية بيليه مشواره بالملاعب وفي رصيده 1283 هدفًا في 1366 مباراة  سواء بقميص سانتوس أو نيويورك كوزموس أو مع منتخب البرازيل لكن وعيه على الكرة بدأ بكارثة قومية كما يعدها البرازيل يون على ملعب ماراكانا.

صحيفة باري ماتش أطلقت على بيليه لقب "الملك" ومن يومها التصق به


بكى أرانتيس دو ناسيمنتو بحرقة كباقي البرازيل يين عقب خسارة بلاده من أوروجواي في ختام مونديال 1950؛ التعادل كان يكفي البرازيل للظفر بالكأس فالبطولة كانت بنظام المجموعة لكن ذلك لم يحدث وتوجت أوورجواي باللقب.

وعد نجل أرانتيس الذي سُمي "إديسون" على اسم مخترع المصباح الكهربائي، والده حينما شاهده يبكي بمنح بلاده كأس العالم ؛ وعد لم يع ابن العشر سنوات أنه سيحققه بعد 8 سنوات من خسارة الماراكانا مانحًا بلاده أول كأس عالم وليصبح هو بعدما أطلق عليه اسم " بيليه " أصغر لاعب يسجل في كأس العالم الذي حققه في مناسبتين لاحقتين.


اقرأ| بيليه .. مصباح البرازيل الذي أضاء عتمة الماراكانازو.

ليلة الـ 1000 في ماراكانا
هدف واحد كان يفصل بيليه عن الرقم 1000 وكان مقدرًا ليوم التاسع عشر من نوفمبر 1969 أن يُخلد في التاريخ؛ فوقتها لعب سانتوس ضد فاسكو دي جاما في بطولة الدوري على ملعب ماراكانا.

كانت النتيجة تشير إلى لتعادل بهدف لكل فريق لكن قبل النهاية بـ 12 دقيقة احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح سانتوس أو بيليه تحديدًا  الذي منعه لاعبو فاسكو بكل قوتهم من الوصول للهدف 1000 لكن القدر أراد منح الملك هذا الرقم في ذاك اليوم تحديدًا.

دعوات الخصوم لإحراز الهدف رقم 1000
مرت الدقائق بين احتساب الحكم الركلة وتسديد بيليه الكرة بقدمه اليمنى كالدهر؛ سجل اللاعب البالغ من العمر وقتها 29 عامًا هدفه رقم 1000 ليصبح الأول في التاريخ الذي يحقق ذلك.

قال حارس فاسكو، الأرجنتيني إدجاردو ألديرادا، لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا: "شعرت وكأنني ألعب ضد العالم كله، 65 ألف مشجع يزأر؛ حتى جماهير فريقي كانت تصرخ ضدي متمنية أن يحرز بيليه ذاك الهدف".


ركضت جماهير سانتوس وحتى مشجعي فاسكو داخل مرمى ألديرادا ليحملوا بيليه وكرة الهدف 1000 على الأعناق قبل أن يهدوه قميصًا مكتوب عليه "الملك ورقم 1000".

أمنية الملك بيليه يومها كانت بسيطة جدًا وصعبة في آن واحد قالها عقب اللقاء: "من أجل الله والناس؛ من يسمعني حاليًا فليساعد الناس، ساعدوا الأطفال وكل من يحتاج إلى ذلك".

بيليه يركض نحو الكرة الذي سجل بها هدفه 1000



حفاوة الجماهير بصاحب الهدف 1000



حفاوة الجماهير بصاحب الهدف 1000

مادة إعلانية

[x]