شباب جامعي يطلقون مبادرة "حكاية تاريخية" لتنظيف المناطق الأثرية بالإسكندرية

19-11-2019 | 11:03

جامعة الإسكندرية

 

الإسكندرية - محمد عبد الغني:

شارك مجموعة من الشباب الجامعي من أقسام الآثار بجامعة الإسكندرية ، اليوم الثلاثاء، بتنفيذ مبادرة "حكاية تاريخية" والتي تهدف إلى تنظيف المناطق الأثرية لإظهارها بالمظهر الحضاري اللائق.


وقال محمد متولي، مدير عام آثار الإسكندرية والساحل الشمالي، إن المبادرة تتم بالتنسيق الذي تم بين منطقة آثار غرب وشباب المبادرة، مشيرا إلى أنها بدأت اليوم من منطقة كوم الناضورة الأثرية لاظهارها بالمظهر اللائق بإزالة المخلفات منها.

وعن تاريخ المنطقة قال "متولي"، إن منطقة كوم الناضورة الأثرية تقع بشارع بحري بك حي الجمرك قسم اللبان ومسجلة في عداد الآثار الإسلامية، بالقرار رقم ٢٣٧٥ لسنة ١٩٩٦م.

وأشار "متولي"، إلى أن المنطقة عبارة عن تل ترابي تراكمي تكون بفعل الزمن أقصي ارتفاع له 25م ويعلو التل مجموعة متنوعة من المباني الأثرية منها، مرصد محمد علي باشا، وثكنة المأمور المصري وثكنة المأمور الإنجليزي وطابية القائد الفرنسي كافاريللي وصهريج المياة وبرج الاشارة وبرج كرة الزوال .

وأوضح "متولي" أن أشهر المباني بها، هو برج الإشارة ويرجع تاريخه لسنة ١٩٢٦ م، ويرجع لعصر الملك فؤاد الأول، والبرج ذو سلم حلزوني و يبلغ ارتفاعة 24,5 م ليكون اقص ارتفاع للناظر من أعلي البرج هو 50 م ويستطيع الناظر من أعلى برج الإشارة رؤية مباني حي الجمرك، وميدان المنشية، وميدان المساجد، والميناء، وعمود السواري، ومباني ميدان الشهداء.
 

[x]