«حلم طوكيو».. المنتخب الأوليمبي يواجه جنوب إفريقيا اليوم لحجز بطاقة التأهل للأولمبياد

19-11-2019 | 08:09

المنتخب الأوليمبي

 

محمد الجوهري - أحمد ناجي

يستعد المنتخب الأوليمبي بقيادة شوقي غريب لخوض المواجهة الحاسمة أمام جنوب إفريقيا ، اليوم الثلاثاء، في دور نصف نهائي بطولة أمم إفريقيا تحت 23 عامًا، التي تستضفيها مصر في الفترة من 8 إلى 22 نوفمبر الجاري.


يقام لقاء مصر و جنوب إفريقيا في الثامنة مساء اليوم الثلاثاء، على استاد القاهرة الدولي.

ويسعى المنتخب المصري لحجز بطاقته إلى دورة الألعاب الأولمبية، المقررة الصيف المقبل في طوكيو.

ويتأهل الفائز من اللقاء المرتقب إلى المباراة النهائية والأولمبياد، في حين يتنافس الخاسر مع الخاسر من اللقاء الأخر بنصف النهائي بين كوت ديفوار وغانا على نيل البطاقة الثالثة الأخيرة في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، وكذلك خطف البطاقة الأخيرة لأولمبياد طوكيو 2020.

ويطمح «الفراعنة» في تحقيق حلم التأهل للأولمبياد للمرة الثانية عشرة في تاريخ الكرة المصرية، بعدما شاركوا في 11 نسخة سابقة أعوام 1920 و1924 و1928 و1936 و1948 و1952 و1960 و1964 و1984 و1992 و2012، بينما يسعى منتخب «الأولاد» للتأهل للمرة الثالثة في تاريخه بعد المشاركة في نسختي 2000 و2016.

مواجهة «الفراعنة» أمام جنوب إفريقيا لن تكون سهلة رغم تأهلهم لنصف النهائي عقب تصدرهم للمجموعة الأولى بالعلامة الكاملة بعد الفوز على مالي 1-صفر وغانا 3-2 والكاميرون 2-1، وذلك لأن جنوب إفريقيا صاحبة الشباك النظيفة حجزت بطاقتها بتعادلها مع نيجيريا حاملة اللقب (صفر-صفر)، بعدما أنهت الدور الأول في المركز الثاني للمجموعة برصيد خمس نقاط، بعد التعادل مع زامبيا سلبا والفوز على ساحل العاج 1-صفر.

ويصارع المنتخب المصري الأقوى هجوميًا في البطولة بستة أهداف بقيادة مصطفى محمد الهداف حتى الأن بأربعة أهداف، نظيره جنوب إفريقيا الأقوى دفاعيًا في البطولة حيث لم تهتز شباكه.

يشار إلى أن مواجهة اليوم بين المنتخب المصري ونظيره الجنوب إفريقي تعد الثالثة هذا العام، حيث التقى المنتخبان مرتين وديًا قبل انطلاق البطولة فتعادلا في الأولى سلبًا وفاز الفراعنة بهدف نظيف في الثانية.

ومن جانبه، أكد شوقي غريب ، المدير الفني للمنتخب المصري، أنه لا بديل أمامنا سوى الفوز فقط، والتأهل رسميًا لأولمبياد طوكيو 2020، ثم خوض المباراة النهائية سعيًا لتحقيق اللقب للمرة الأولى.

وأضاف: «استعدينا بشكل خاص لمواجهة جنوب إفريقيا في نصف النهائي، نعم أنهينا مرحلة مهمة، لكن القادم أهم».

وتابع: «نحتاج لتركيز شديد مع تنفيذ التعليمات واستثمار الفرص، خاصة وان المنافس كتاب مفتوح لنا، لعبنا معهم مرتين وديا، ونعلم نقاط القوة والضعف لديهم».

وعلى الجانب الآخر، قال مدرب جنوب إفريقيا ديفيد نوتواني: «سنخوض مواجهة صعبة للغاية أمام مصر، والحظوظ متساوية بيننا وكلانا يلعب من أجل التأهل للنهائي وليس النهائي فقط بل للمشاركة في الأولمبياد، لذلك المباراة ستكون حماسية للغاية».

وأضاف: «سنركز على تجنب الأخطاء كما فعلنا في المباريات السابقة».

وأكد أن عليه إعادة تجهيز اللاعبين لمباراة مصر، وسيحاول تجهيز اللاعبين فنيًا ونفسيًا للعب في استاد القاهرة، أمام الحشد الكبير من الجماهير المصرية المنتظر حضورها.

واختتم بأنه يعلم أنه سيواجه أقوى هجوم في البطولة خاصة الثنائي مصطفى محمد ورمضان صبحي، إلا أنه شدد على أن دفاعه لم يتلق أي أهداف في دور المجموعات، وأن ذلك مؤشر جيد.

مادة إعلانية