حواجز مقاومة للفيضانات حول مواقع شكسبير الأثرية على نهر أفون لحمايتها

18-11-2019 | 15:25

نهر افون

 

أميرة دكروري

أقامت الحكومة البريطانية عددا من الحواجز والمصدات، بمدينة ستراتفورد التاريخية المطلة على نهر أفون، في محاولة لمواجهة الفيضانات بعد أكثر من 100 إنذار من قبل الأرصاد الجوية حول حالة المناخ واحتمالية السيول والفيضانات في الفترة المقبلة، ووجهت الجهات المعنية جهودها لمحاولة الحفاظ على تراث شكسبير الأثري بالمدينة.


واتخذت وكالة البيئة (EA) خطوات لحماية بعض المواقع الرئيسية المرتبطة ب وليام شكسبير ، بما في ذلك مسرح شكسبير الملكي على ضفاف الأفون.

وكنتيجة للفيضان والأمطار المستمرة في البلاد منذ أيام، فإن المياه غمرت أحد المنازل الريفية التي تعود للقرن الـ15، والذي تعود ملكيته إلى زوجة شكسبير آن هانثواي.

وبحسب صحيفة الجارديان البريطانية، أعرب السكان المحليون عن قلقهم بشأن الضرر الذي قد يصيب نصب شكسبير الجنائزي في كنيسة هولي ترينيتي القريبة من النهر.

وقال جون كورتين، المدير التنفيذي لإدارة مخاطر الفيضانات والسواحل في وكالة الحفاظ علي البيئة البريطانية، إن ما يقرب من حوالي 30 عقارا يقعون علي نهر افون ، غمرتهم المياه.

بينما أكد المتحدث باسم وزارة البيئة والغذاء والشئون الريفية إنه لا توجد مواقع اثرية أو ذات أهمية قومية تعاني خطر مباشر من الفيضانات في ستراتفورد حتى نهاية الأسبوع.

مادة إعلانية

[x]