طلب إحاطة للحكومة بشأن شبهة إهدار المال العام في تعاملات الهيئة العامة للاستثمار

18-11-2019 | 10:32

النائبة أنيسة حسونة

 

غادة أبوطالب

تقدمت النائبة أنيسة حسونة، عضوة مجلس النواب، بطـلب إحــاطة موجه لرئيس مجلس الوزراء ووزيرة الاستثمار، بشأن شبهة إهدار المال العام في تأخير إنشاء الأرشيف الإلكتروني للهيئة العامة للاستثمار.


وقالت حسونه، إن الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، تعاقدت على إنشاء الأرشيف الالكتروني للهيئة كأحد النظم العالمية المعمول بها في غالبية دول العالم والتى من شأنها تيسير وتحسين بيئة العمل.

وأضافت عضوة مجلس النواب: بالفعل سددت الهيئة نحو 10 ملايين جنيه من قيمته مقدما، إلا أن الأمور لم تسر كما كان مخططا لها وسط تخاذل الطرف المنفذ وضعف الرقابة من الهيئة رغم عشرات الاجتماعات للحث على سرعة التنفيذ".

وأكدت حسونه أنه نتيجة لذلك فشلت الهيئة في تدشين نظام الميكنة والأرشفة الإلكترونية، الذي تعاقدت علية الهيئة بقيمة تقدر بنحو 40 مليون جنيه ليتم تنفيذه خلال 18 شهرا، إلا أنه مر على بدء عملية التنفيذ نحو 20 شهرا، ولم نر شيئا.

وعلقت: "يأتي ذلك وسط العديد من الأقاويل بأن الهيئة تعاقدت مع مصنع الإلكترونيات التابع للشركة العربية للتصنيع إلا أن المصنع أسند أعمال المشروع إلى شركة خاصة".

وشددت عضو البرلمان أنه رغم انتهاء المدة المحددة لإنشاء الأرشيف والمقدرة بنحو 18 شهرا والتي بدأت في يناير 2018 وانتهت في يوليو 2019، إلا أن مستوى العمل في الشركة أظهر خلال المراجعة الدورية للهيئة عدم تمكنها من إنهائه في الوقت المحدد مما سيتسبب في أضرار مالية وفنية للهيئة.

وأشارت حسونة إلى أن التعطيل والفشل في تطبيق المنظومة سبب أزمة، ومنها خسائر مالية وفنية على الهيئة بجانب إهدار للوقت، يؤكد وجود إهدار مال عام في الهيئة، بما يتطلب فتح تحقيق فوري في هذا الأمر.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]