وجه الشكر لرئيس الوزراء.. عبد المحسن سلامة: فخورون بما حققه مؤتمر صناعة الدواء.. ونقدر جهود شركاء النجاح

17-11-2019 | 17:47

عبد المحسن سلامة خلال مؤتمر الأهرام للدواء

 

عبدالفتاح حجاب ومحمود عبدالله تصوير محمود مدح النبي

قال عبد المحسن سلامة ، رئيس مجلس إدارة الأهرام ، إنه فخور بما قدمته مؤسسة الأهرام في مؤتمرها السنوي الأول لصناعة الدواء، من قدرة علي تنظيم المؤتمر، والمعرض المواكب له، وحيا جهود جميع القائمين على تنظيم المؤتمر منذ بدء التفكير في تنظيمه وطوال فترة الإعداد والترتيب لانطلاق المؤتمر.


ووجه الشكر باسم جميع العاملين في الأهرام للدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء لرعايته الكريمة للمؤتمر، كما وجه الشكر لشركاء النجاح الذين قاموا بدور كبير في التعاون مع الأهرام لإنجاح المؤتمر وخروجه بالصورة التي تليق بعراقة المؤسسة وتاريخها الكبير.

وأضاف في الجلسة الختامية، أنه سعيد بردود الفعل الواسعة التي حققها المؤتمر، وقال إنه تقرر أن يتم تنظيم مؤتمر الأهرام لصناعة الدواء سنويًا بما يسهم في حشد جهود جميع أطراف صناعة الدواء والصحة وتقديم الخدمات الصحية والعمل على دعم جهود الدولة والمبادرات الرئاسية التي تتوالى من أجل الارتقاء بصحة المواطن المصري والنهوض بالخدمات العلاجية والوقائية المقدمة للمواطنين.

وأوضح أن الاتجاه لعقد هذا المؤتمر سنويا لم يأت من فراغ وإنما لأن جلسات المؤتمر خلال يومي انعقاده وما صدر عنه من توصيات جاء بمثابة رسالة تأكيد على أنه لم يكن مؤتمرا لمجرد الكلام وإنما للأفعال والتحرك السريع برؤى وسياسات وبرامج عمل بمشاركة الخبراء وصناع الدواء من أجل مستقبل أفضل لواحدة من أهم الصناعات المصرية التي تلبي نحو 93% من احتياجات المريض المصري من الأدوية الآمنة والفعالة والمشهود بجودتها وتتمتع بثقة عالية في مصر والمنطقة والعالم بشهادة كبرى المؤسسات والمنظمات العاملة في مجال جودة الدواء.

وأشار إلى ما أعلنته وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد خلال افتتاح المؤتمر، حينما أكدت أن مؤتمر الأهرام هو الأفضل والأقوى بين المؤتمرات المتخصصة في الدواء، قائلا: "كلام الوزيرة سيكون بمثابة رسالة تشجيع لكل القائمين على المؤتمر حتى يستمر بكل قوة".

ولفت إلى أنه سيكون هناك تواصل وتنسيق مع الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة وقيادات الوزارة لتقديم توصيات المؤتمر ورؤيته وتحويلها إلى قرارات للنهوض بالدواء المصري والحد من التحديات التي تواجهه، وتعهد أن يكون فريق العمل في انعقاد مستمر للتنسيق مع الوزارة في كل ما يتعلق بتنفيذ توصيات المؤتمر وقراراته.

وثمن عبد المحسن سلامة جهود شركاء النجاح في المؤتمر، وقال: "كان لرعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء دور كبير في خروج المؤتمر بتلك الصورة الحضارية" كما ثمن المشاركة الكبيرة للوزراء ودعمهم للمؤتمر وخاصة وزراء الصحة والتعليم العالي وقطاع الأعمال والهجرة والبيئة و المحافظين .

كما أثني عبد المحسن على جامعتي عين شمس والقاهرة، وغرفة صناعة الدواء وشعبة تجارة الأدوية، والمجلس التصديري والجمعية المصرية لأبحاث الدواء (فارما)، وكبرى الشركات متعددة الجنسيات والشركات المصرية والبنوك التي كان لها دور كبير في نجاح المؤتمر.