إيمان أسامة عن معرضها "لحظة": يسجل لحظات إنسانية استوقفتني | صور

17-11-2019 | 13:19

إيمان أسامة في جانب من معرضها "لحظة"

 

سماح عبد السلام

تسجل الفنانة التشكيلية إيمان أسامة بريشتها الأنثوية بعض اللحظات الخاصة التي قد تمر بالإنسان وتصبح كما لو كانت جسراً للعبور إلى حالة إنسانية أخرى، وحياة أخرى ليست اللحظة بمداها ولكن بتأثيرها.

فمن خلال عدد من اللوحات المتباينة الحجم، بمعرضها الأخير "لحظة"، والذى استضافته كلية الفنون الجميلة قبل ثلاثة أسابيع تعاملت إيمان مع منطق "اللحظة" بمهنج فنى تعبيرى محملاً بالرمز؛ سواء ذلك المستوحى من التراث والتفكير الجمعي أو التجارب الشخصية.

حول فكرة معرض اللحظة قالت إيمان إسامة لـ"بوابة الأهرام"، لم يعد الميلاد هو الميلاد الجسدي، بل هو ذلك التحول الاضطراري الذي قد يمس الروح الإنسانية فيسعدها حيناً فتتلون وتزهر.. أو يؤلمها فتخبو وتتوارى .. وفي كلا الحالتين تترك بعض اللحظات في حياتنا أثراً وندبة دائمة.. فتصبح هذه اللحظة حينها هي محور الكون وقد تتغير أو تتوقف عندها الحياة.

وتضيف أستاذة الجرافيك بكلية الفنون الجميلة: قد ينطبق ذلك الشعور على كثير من اللحظات في تاريخ الإنسانية وشخصياتها الشهيرة في الأدب والأسطورة والواقع أيضًا، وهذا ما يجعلها محل تسجيل وتذكر في الوجدان الإنساني.

وتواصل قائلة: "في هذا المعرض سجلت لحظاتً إنسانيًة تعبيريًه توقفت عندها كثيراً من خلال تشخيص تلك اللحظات المرهفة، ومن ضمن مجموعة الأعمال ما يضم لحظة ميلاد جديد بحياتي وأخرى للحظات لقاء وأخرى لمشاعر جمود ورهبة، وقلق توارى خلف ملامح محايدة".

وتتابع: من أكثر النقاط سعادة لي أن أصل بلغة وتعبير الجسد الصامت لقوة تعبير أأملها وانشدها بشغف عند اكتمال العمل الفني فأجده في النهاية تجسيد تعبيري لصرخة صخرة نابضة بالحياة.

تستحوذ المرأة على جانب كبير من تجربة إيمان أسامة بشكل عام حيث لفتت إلى أنها تجُرى إسقاطاً كبيراً على أي رؤية فنية شخصية من خلال تلك المرأة.. هي البطلة التي تستطيع أن تعبر عنها كانسانة. بحد قولها.

وتوضح: لست منفصلة عن كيان المرأة وأحلامها ومشاكلها، بالتالي قد أعبر بشكل غير مباشر عن المرأة بشكل عام.. كما أن أعمالي لا ترفض الرجل وكثيراً ما اتخذه رمزاً أو فكرة مجردة تقبل التأويل. فالمرأة والرجل يدوران دائما في مدارات متشابكة، فكثيراً ما يشعر المتلقي بدوره في أعمالي حتى وإن لم يكن واضحا أو متشكلا فيها.

وفي بعض الأعمال تكون الأعمال كنوع من التمرد على مجتمع لازلت أرى فيه كثيرًا من التعصب الذكوري.

وأخيرا ً أرسم و بداخلى صورًا وداخل التعبير الأصم الذي تأبى بعض النساء البوح به.. كثيراً منهمن تجد لوحة تعبر عنها وتشاركها مشاعرها.


معرض "لحظة"


معرض "لحظة"


معرض "لحظة"

اقرأ ايضا: