"مستقبل التكنولوجيا" يجمع 100 شاب من العلماء العرب والأمريكيين في ندوة بمكتبة الإسكندرية

17-11-2019 | 10:49

مكتبة الاسكندرية

 

الإسكندرية - محمد عبد الغني

انطلقت فعاليات ندوة الحدود العربية الأمريكية السابعة التي تعقد بالشراكة بين مكتبة الاسكندرية والأكاديميات الوطنية للعلوم والهندسة والطب.


وأكد الدكتور مصطفي الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية ، أن الاهتمام بالموضوعات الثقافية أو الفنية لا يجب أن تشغلنا عن الاهتمام بالعلم، ولاسيما أن نهضة الأمم ترتبط ارتباطا وثيقا بما تحرزه من تقدم علمي.

وأضاف،أن المنطقة العربية هي أحوج ما تكون إلي العلم في بناء تقدمها في ضوء ما تشهده من اختلالات في التنمية، واتساع الفقر والعنف في بعض بلدانها، وبزوغ طاقات شابة مبدعة تحتاج إلي رعاية حتي يكون لها اسهامها العلمي المتميز.

وتسلط الندوة التي تستمر ثلاثة أيام، الضوء على كيف يمكن للباحثين الشباب أن يكونوا في طليعة التطورات العلمية والتكنولوجية الجديدة، ويجمع الاجتماع بين العلماء العرب والمهندسين والمهنيين الطبيين الشباب الواعدين الذين تقل أعمارهم عن 45 عامًا مع نظرائهم الأمريكيين الذين يمكن أن تكون أبحاثهم قابلة للتطبيق بشكل مباشر على بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

تتطرق الندوة إلى الحديث عن التطورات الحديثة في المجالات والمواضيع ذات الأهمية الإقليمية والعالمية وهي استراتيجيات إدارة المياه لمكافحة التهديدات الناشئة، والذكاء الاصطناعي، والأمراض المعدية، وتقنيات الاستشعار.

يضم الاجتماع، 100 من العلماء الشباب البارزين والمهندسين والمهنيين الطبيين من الولايات المتحدة و من عشر دول عربية (تونس، والأردن، ولبنان، والكويت، والإمارات العربية المتحدة، والمغرب، والسودان، وعمان، ومصر، والمغرب).
 

الأكثر قراءة