خبراء يشيدون بدور "الأهرام" الريادي.. ويؤكدون: تعدد الجهات الرقابية يعوق تفعيل قانون التجارب السريرية

16-11-2019 | 17:48

المشاركون بمؤتمر الأهرام للدواء

 

عبدالفتاح حجاب ومحمود عبدالله تصوير: محمود مدح النبي

أثنى مشاركون في جلسة " التجارب السريرية " بمؤتمر ومعرض الأهرام للدواء المنعقد حاليًا، على الدور الريادي لمؤسسة الأهرام في التوعية المجتمعية بكافة المجالات.


وأوضحوا أن تعدد الجهات الرقابية يعد من أهم المعوقات في تطبيق قانون التجارب السريرية بالسوق المحلية.

وقال الدكتور مجدي مرشد، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، إن دور مؤسسة الأهرام لم يقتصر على التوعية الإعلامية بل انتقل إلى التوعية العلمية والبحثية، وهو ما يتضح من دورها خلال الفترة الأخيرة في كافة المجالات، موجها الشكر للكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس الإدارة.

وأضاف أن الأبحاث الإكلينيكية "السريرية" موجودة ولكنها في حاجة إلى التقنين، مطالبا بضرورة وجود قانون منظم لهذا القطاع يسمح بإنتاج الأدوية والمنتجات الطبية المصرية.

وقال الدكتور علاء عاصم، رئيس هيئة أبحاث كلينارت للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن هناك تعاون مع شركات الأدوية والمراكز البحثية للتجارب السريرية، وأن نسبة الأبحاث التي تجرى في الشرق الأوسط فيما يخص التجارب السريرية من أقل النسب في العالم.

وأوضح "عاصم"، أن من أهم المشاكل التي تواجه الأبحاث السريرية في مصر، تعدد الجهات الرقابية المشرفة على الأبحاث.


المشاركون بمؤتمر الأهرام للدواء


المشاركون بمؤتمر الأهرام للدواء


المشاركون بمؤتمر الأهرام للدواء


المشاركون بمؤتمر الأهرام للدواء


المشاركون بمؤتمر الأهرام للدواء