بدء الاجتماع الأول لمجلس الأعمال المصري العماني المشترك بالعاصمة مسقط

16-11-2019 | 15:40

مجلس الأعمال المصري العماني

 

ولاء مرسي

أكدت وزارة التجارة والصناعة، أن القطاع الخاص المصري والعماني يلعبان دوراً رئيسياً ومحورياً في تنمية وتعزيز العلاقات الاقتصادية المشتركة بين البلدين.

وأشارت، في بيان صحفي اليوم السبت، إلى أهمية تفعيل دور مجلس الأعمال المصري العماني المشترك ليقوم بدور فاعل في ‏تحقيق نقلة نوعية في مستوى العلاقات المشتركة وبصفة خاصة في مجالات النقل واللوجستيات وربط المواني، لتحقيق الاستفادة من الموقع الجغرافي المتميز لكل من مصر وسلطنة عمان.

ودعت لإقامة المعارض المتخصصة وتسهيل مشاركة القطاع الخاص في المعارض التجارية والصناعية والترويجية، التي تقام في مصر وعمان.

جاء ذلك في سياق كلمة مصر صباح اليوم خلال افتتاح مجلس الأعمال مع الدكتور علي بن مسعود السنيدي، وزير التجارة والصناعة العماني لفعاليات الاجتماع الأول لمجلس الأعمال المصري العماني المشترك، والذي عقد بالعاصمة العمانية مسقط.

شارك في الاجتماع السفير محمد غنيم، سفير مصر لدى سلطنة عمان، والمهندس سميح ساويرس ونصر الحوسني رئيسا الجانبين المصري والعماني بمجلس الأعمال المشترك، بجانب الدكتور يونان إدوارد، رئيس المكتب التجاري المصري بدبي، وأحمد صلاح الملحق التجاري بالمكتب التجاري المصري بدبي.

وذكرت الوزارة، أن انعقاد الاجتماع الأول للمجلس يعكس الرغبة الحقيقية من حكومتي البلدين لتعزيز أواصر التعاون الاقتصادي المشترك، حيث جاء تشكيل المجلس كأحد النتائج الهامة للزيارة الناجحة للرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى سلطنة عمان خلال شهر فبراير من العام الماضي، والتي ساهمت وبشكل كبير في دفع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين إلى آفاق أرحب.

وأشارت إلى أهمية خروج هذا الاجتماع بتوصيات جادة وفعالة يمكن تطبيقها على أرض الواقع بين مجتمعي الأعمال في البلدين، مشيرة إلى أن الحكومة المصرية لن تتوانى في دعم مختلف المساعي التي من شأنها تعزيز التعاون الاقتصادي بين مصر وعمان.

وأعربت عن تطلعها لإقامة معرض ومهرجان للمنتجات المصرية في سلطنة عمان مصحوباً بعدد من الفاعليات الثقافية والتراثية المصرية، وذلك تحت رعاية وزيري التجارة والصناعة بالبلدين، داعية الجانب العماني لزيارة مصر خلال النصف الأول من العام المقبل لعقد الاجتماع الثاني من مجلس الأعمال المصري العماني وكذا إقامة منتدى لاستعراض فرص التجارة والاستثمار بين مصر وعمان.

ولفتت إلى أهمية بحث فرص التعاون الإستراتيجي في المجال اللوجيستي لتنشيط حركة التجارة لمنطقة الخليج وبعض الدول الأسيوية وكذا منطقة شرق إفريقيا عن طريق المواني العمانية والتي تشمل مواني صلالة وصحار والدقم وكذا بحث فرص التصدير المباشر بين المواني المصرية والعمانية، وذلك لتعزيز حجم التجارة بين البلدين الذي بلغ العام الماضي نحو 412 مليون دولار، مشيراً إلى أن هذا الرقم لا يعكس الإمكانيات التي تتمتع بها البلدان حيث يمكن مضاعفة معدلات التبادل التجاري لمستويات ترقى لمستوى العلاقات الوطيدة بين البلدين.

الأكثر قراءة