مشاركون بمؤتمر "الأهرام": صادرات مصر للدواء تتخطى 5 مليارات جنيه عام 2030

16-11-2019 | 13:53

مؤتمر الأهرام الأول للدواء

 

عبد الفتاح حجاب ومحمود عبدالله - تصوير- محمود مدح النبي

طالب المشاركون بجلسة مستقبل صناعة الدواء ، بمؤتمر ومعرض الأهرام الأول للدواء المنعقد حاليًا، بضرورة حل مشكلات صناعة الدواء في مصر، للنهوض بالقطاع، موضحين أنه يمكن الوصول بالصادرات المصرية من الدواء بنحو 5 مليارات جنيه خلال 2030.

وقال الدكتور محيي حافظ، رئيس لجنة الصحة بالاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين وعضو مجلس إدارة غرفة صناعة الدواء ، إن هناك نحو ٩ مصانع حكومية في قطاع الدواء في حاجة لإعادة تطويرها.

ولفت إلى أن إيجاد حلول لمشاكل التصدير الخاص بالدواء وصناعته، من المتوقع أن تتخطى حجم صادرات الدواء المصري ٥ مليارات جنيه في العام ٢٠٣٠.

وأوضح أن المجلس التصديري للأدوية لديه دراسة خاصة بالتصدير لدول مختلفة وكذا الكمية، إلا أن القطاع لديه مشكلات منها التشريعات والتسعير والتسجيل، ونسعى لحلها، لأنه حال عظم حلها، ستخرج شركات من منظومة الدواء.

وقال الدكتور رياض أرمانيوس، نائب رئيس غرفة صناعة الدواء ، إن وجود تنافسية بين مصانع الدواء في مصر، يرفع جودة المنتجات.

وأضاف أن التصدير في صالح المريض المصري، لأنه يؤكد كفاءة الأدوية المصرية، مشيرًا إلى أن السوق الإفريقية لديها احتياجات للأدوية، ونستطيع أن نغطيها.

وطالب بوجود إستراتيجية واضحة من الحكومة وليس من وزارة بعينها، لتنفيذ رؤية الدولة ٢٠٣٠، وبما يتواكب مع احتياحات المصري وطريقة العلاج.

من المعروف أن مؤتمر ومعرض الأهرام الأول للدواء، يعقد تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وتنظمه شركة الأهرام للأدوية بالتعاون مع الشعبة العامة للأدوية بالاتحاد العام للغرف التجارية وغرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات، والجمعية المصرية للأبحاث وتصنيع الدواء " فارما".


مؤتمر الأهرام الأول للدواء


مؤتمر الأهرام الأول للدواء


مؤتمر الأهرام الأول للدواء


مؤتمر الأهرام الأول للدواء


مؤتمر الأهرام الأول للدواء


مؤتمر الأهرام الأول للدواء