مشكلات القطاع الصحي في جلسة بناء الإنسان بمؤتمر شباب الدقهلية الأول بالمنزلة

16-11-2019 | 13:03

مؤتمر شباب الدقهلية الأول في مدينة المنزلة

 

الدقهلية - منى باشا

استعرض الدكتور أحمد زهران، عضو مجلس نقابة الأطباء بالدقهلية، المشكلات التي تواجه تقديم الخدمة الصحية، خلال الجلسة الأولى ل مؤتمر شباب الدقهلية الأول في مدينة المنزلة.


وقال زهران، إن من المشكلات التي تمر بها عملية تقديم الخدمة الطبية، هي الأسعاف وتوافرها وأن الطرق غير الممهدة تعيق تأدية عملها، وإجراء التحاليل وتوافر المستلزمات والعمليات والعناية المركزة، لذلك لابد من العمل على الوحدات الصحية ومراكز طب الأسرة وتطويرها لتخفيف الضغط على المستشفيات العامة والمركزية، بجانب أن المواصلات والتكاليف والإرهاق البدني من عوامل إعاقة وصول الأطباء لمكان تقديم الخدمة، وعدم التعويض ماديا، وبعض القوانين المنظمة للعمل القائمة من أكثر من ٦٠ سنة، لذلك نناشد مجلس النواب بتعديلها.

وقدم زهران، عدد من التوصيات للمسئولين لحل مشاكل القطاع الصحي بمدن الشمال، منها اعتبار الجمالية والمنزلة من المناطق النائية، وزيادة الحافز للعاملين بتلك المناطق، وزيادة تمثيل الشباب بمجالس المستشفيات.

وفي السياق ذاته، تحدث الدكتور سعد مكي وكيل وزارة الصحة في محافظة الدقهلية، مؤكدا أنه تم صرف ٢٠١ مليون جنيه بمشروعات القطاع الصحي من عام ٢٠١٤ وحتى العام الحالي، وليس لدينا نقص في الأطباء خاصة بعد قرار المحافظ بضرورة عودة الأطباء من الأجهزة أو الراغبين في الترقية للعمل بمراكز الشمال.

وحول الصرف في القطاع الصحي بالدقهلية، أضاف "مكي"، أنه يتم صرف ٣ ملايين شهريا على المواليد في الحضانات، ٨ ملايين شهريا على مرضى الغسيل الكلوي من خلال ٣٠٠ سرير لتقديم الخدمة.


مادة إعلانية

[x]